صحة ورشاقة

هذا ما يعود على المرضى من فوائد عند سماعهم الموسيقى أثناء الجراحات

هذا ما يعود على المرضى من فوائد عند...

محتوى مدفوع

  أوصى باهسكار سوماني، استشاري جراحات المسالك البولية، بضرورة منح المرضى فرصة الاستماع إلى الموسيقى عند خضوعهم لعمليات جراحية بغية الحد من شعورهم بالألم والقلق. وأشار سوماني كذلك إلى أن تعريض المرضى للموسيقى هو إجراء عملي، رخيص وغير ضار، يساعد على زيادة شعور المرضى بالرضا والاستعداد لتلقي علاجات أخرى في المستقبل. ونقلت بهذا الخصوص صحيفة ديلي ميل البريطانية عن سوماني قوله: "في الحقبة الحديثة، تزايد عدد الجراحات الخاصة بالمسالك البولية التي يتم إجراؤها في العيادات الخارجية، كما أن كثيرا منها يتم تحت تأثير المخدر الموضعي، ومع هذا، فإنه ومن وجهة نظر المرضى، فإن الخضوع لمثل هذه العمليات الجراحية ( في

 

أوصى باهسكار سوماني، استشاري جراحات المسالك البولية، بضرورة منح المرضى فرصة الاستماع إلى الموسيقى عند خضوعهم لعمليات جراحية بغية الحد من شعورهم بالألم والقلق.

وأشار سوماني كذلك إلى أن تعريض المرضى للموسيقى هو إجراء عملي، رخيص وغير ضار، يساعد على زيادة شعور المرضى بالرضا والاستعداد لتلقي علاجات أخرى في المستقبل.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة ديلي ميل البريطانية عن سوماني قوله: "في الحقبة الحديثة، تزايد عدد الجراحات الخاصة بالمسالك البولية التي يتم إجراؤها في العيادات الخارجية، كما أن كثيرا منها يتم تحت تأثير المخدر الموضعي، ومع هذا، فإنه ومن وجهة نظر المرضى، فإن الخضوع لمثل هذه العمليات الجراحية ( في قسم المسالك البولية وغيره من الأقسام الجراحية ) وهم مستيقظون قد يشعرهم بحالة من الألم والقلق".

وأدلى سوماني، الذي يعمل كطبيب لدى مؤسسة NHS التابعة لمستشفى ساوثهامبتون الجامعي في بريطانيا، بتلك التصريحات بعد انتهائه مع فريق من زملائه من دراسة مرتبطة بذلك الموضوع، حيث قاموا بمراجعة وفحص البيانات التي تخص 1900 مريض في 15 دراسة دولية ممن خضعوا لجراحات مسالك بولية في عيادات خارجية.

اترك تعليقاً