دراسة: أجسام أصحاب الشعر الأحمر تفرز “فيتامين د” بشكل طبيعي

دراسة: أجسام أصحاب الشعر الأحمر تفرز “فيتامين د” بشكل طبيعي

آمال أحمد

كثيرا ما يلفت أصحاب الشعر الأحمر النظر إليهم بسبب ندرتهم مقارنة بأصحاب ألوان الشعر الأخرى، وحتى في هوليوود تتمتع بعض النجمات من صاحبات الشعر الأحمر مثل إيما ستون وجوليان مور بإطلالة ملفتة للانتباه، ولا يقتصر تميز أصحاب الشعر الأحمر على الناحية الشكلية فحسب، بل أن لديهم بعض الصفات المميزة الأخرى.

وفي هذا السياق نتحدث اليوم عن صفة وراثية اكتُشفت حديثا لأصحاب الشعر الأحمر، تمنحهم بعض الامتيازات الخاصة، منها عدم حاجتهن لتناول فيتامين د، كيف ذلك؟ وما هي الدلائل؟ هذا ما ستطويه السطور التالية حسبما وردت في مجلة “نيو بيوتي”.

جمعت إيرين لاروزا بعض الدراسات في كتابها الجديد “أصحاب الرؤوس الحمراء”، والتي تشير إلى أن هؤلاء الأشخاص يولدون بصفات جينية وراثية تجعل أجسامهم تفرز فيتامين د بشكل طبيعي دون غيرهم، وبالتالي هم الأقل عرضه لتطور بعض الأمراض داخل أجسامهم كالسكري والتهاب المفاصل.

من ناحية أخرى، نشر موقع “ريفنيري 29” دراسة أجريت العام 2003 مفادها أن هذه الصفة نتيجة انحدارهم من أصول شمال أو غرب أوروبا وسمّوها بالأماكن الأكثر غموضا في العالم، حيث تؤثر البيئة على بعض الصفات الوراثية، وبالتالي تؤثر بالسلب على الإحساس بالألم فتجعلهم يتألمون أكثر من غيرهم، وهو ما يجعلهم يواجهون صعوبات في الاستجابة للمسكنات، فضلا عن احتياجهم لكميات أكبر من المخدر عند خضوعهم للعمليات الجراحية مقارنة بالآخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com