صحة ورشاقة

لماذا النساء أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية من الرجال؟

لماذا النساء أكثر عرضة للإصابة بالأ...

كشف تحليل لمجلة "سايكولوجي توداي" أجري على 12 دراسة استقصائية وطنية ووبائية واسعة النطاق في عدد كبير من الدول في مناطق مختلفة من العالم أن النساء يعانين من معدلات أعلى من الاضطراب النفسي مقارنة بالرجال. وتشير الحالات المرضية في واشنطن إلى أمر آخر غير معترف به، فالاضطرابات النفسية (وخاصة الاكتئاب والقلق) أكثر شيوعا بين النساء، وهي حقيقة يتجاهلها معظم العاملين في مجال الصحة العقلية. ومع ذلك، غالبا ما تخفي النساء هذا الإحساس بالتعاسة، رغم أنهن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل، ومشاكل النوم، ومن الظروف التي تدفع المرأة إلى التقوقع على نفسها، والانعزال عن العالم والناس. ضغوط أكثر على

كشف تحليل لمجلة "سايكولوجي توداي" أجري على 12 دراسة استقصائية وطنية ووبائية واسعة النطاق في عدد كبير من الدول في مناطق مختلفة من العالم أن النساء يعانين من معدلات أعلى من الاضطراب النفسي مقارنة بالرجال.

وتشير الحالات المرضية في واشنطن إلى أمر آخر غير معترف به، فالاضطرابات النفسية (وخاصة الاكتئاب والقلق) أكثر شيوعا بين النساء، وهي حقيقة يتجاهلها معظم العاملين في مجال الصحة العقلية.

ومع ذلك، غالبا ما تخفي النساء هذا الإحساس بالتعاسة، رغم أنهن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل، ومشاكل النوم، ومن الظروف التي تدفع المرأة إلى التقوقع على نفسها، والانعزال عن العالم والناس.

ضغوط أكثر على المرأة

لكن لماذا تزيد معدلات المرض العقلي لدى النساء عنها لدى الرجال؟

هناك دلائل على أن الضغوط اليومية التي تواجهها المرأة اليوم تلعب دورا هاما في هذا الأمر، حيث ظلت تعاني من التمييز ضدها في الأجر، والتقليل من قيمتها، ومن عدم المساواة.

كما أن النساء أكثر عرضة للاستغلال جنسيا، وهي صدمة يمكن أن يكون لها تأثير سلبي عميق على الصحة العقلية، وقد أظهرت الدراسات أن ما يصل إلى 5% من النساء كن ضحايا الاعتداء الجنسي، أي أكثر من ثلاثة أضعاف الرقم بالنسبة للرجال.

مخصصات مالية ورعاية أقل

وتلقى المشاكل النفسية القليل من الرعاية الصحية مقارنة بالأمراض الجسدية، وأقل القليل من المخصصات المالية.

خوف من وصمة العار

حتى عندما تكون الخدمات متاحة، فإن الخوف من وصمة العار تعيق التماس المساعدة؛ فلا أحد يريد أن يُنظر إليه على أنه "مجنون أو مختل عاطفيا".

تنتهي الدراسة إلى أننا بحاجة إلى تغيير جذري في الطريقة التي نفكر بها في الأمراض العقلية. يجب أن نعترف بانتشارها، وعلى وجه الخصوص تلك المشاكل التي تواجهها المرأة، وعلينا أن نجعل العلاج متاحا لكل من يحتاجونه. وإذا لم نفعل ذلك، ومع احتمال ارتفاع معدلات الأمراض العقلية وعدم الاستقرار الاقتصادي الحالي، يبدو أن المزيد من إطلاق النار على المدنيين العزل أمر محتمل جدا.

اترك تعليقاً