شراب الكلوروفيل.. يعالج الأمراض الكبيرة قبل الصغيرة

شراب الكلوروفيل.. يعالج الأمراض الكبيرة قبل الصغيرة

سميرة رضوان

يعد شراب الكلوروفيل وهو المادة الخضراء، التي تُكسب النباتات لونها الناصع، ويلعب دوراً محورياً في إتمام عملية التمثيل الضوئي، ينبوع الصحة والعافية، بحسب مجلة “إيلي” الألمانية التي ذكرت أن هذا الشراب قادر على طرد السموم من الجسم، وأنه مضاد للأكسدة.

وتمكنت دراسات علمية من إثبات كيفية مساعدة شراب الكلوروفيل الجسم على التخلص من آثار المعادن الثقيلة وسموم فطر العفن عبر الأمعاء، لكونه يمنع أعضاء الجسم من امتصاص المواد السامة بل وطردها منه، كما اعتبرته الدراسات العلمية سلاحاً مهماً في الحماية من السرطان.

إضافة إلى ذلك، فإن الكلوروفيل الذي يزخر بالمغنيسيوم، الذي بدوره يحظى بأهمية كبيرة للأعصاب والعضلات والذهن، يسهم أيضاً في مواجهة نقص الحديد بالجسم؛ ويعمل على تكوين كرات الدم الحمراء على نحو أسرع من خلال الاشتراك مع أحد مكملات الحديد، عدا عن محاربته للبكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.

وينصح القائمون على الدراسات العلمية بتناول مشروب الكلوروفيل المستخرج من أوراق التوت الصغيرة بطرق علمية حديثة متطورة، ولكن بعد استشارة الطبيب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com