كيف تؤثر محادثات الفيديو على أدمغتنا؟
سوشال ميديا

كيف تؤثر محادثات الفيديو على أدمغتنا؟

رغم ظروف جائحة كورونا، وارتفاع شعبية مكالمات الفيديو و"زووم"، والحديث عن فوائدها، إلا أن هناك مخاوف بشأن تأثيرها على أدمغتنا.

وفي ضوء ذلك، كشفت دراسة جديدة أن مكالمات الفيديو تؤثر سلبًا على أدمغتنا، حيث تؤدي إلى انخفاض النشاط العصبي في مناطق الدماغ المسؤولة عن المعالجة الاجتماعية والعاطفية والتواصل. 

وأجرى الدراسة فريق من الباحثين من جامعة "بريستول" البريطانية، حيث قاموا بدراسة نشاط الدماغ أثناء حديث أشخاص مع آخرين وجهًا لوجه، ثم عبر مكالمة فيديو.

ووجد الباحثون في الدراسة التي نُشرت في صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن هناك نظامًا مفصلاً ومعقدًا للنشاط العصبي يحدث في الدماغ عند إجراء محادثة وجهاً لوجه، حيث يتم تنشيط مناطق الدماغ المسؤولة عن المعالجة الاجتماعية والعاطفية والتواصل.

أما في حالة مكالمات الفيديو، فقد وجد الباحثون أن الإشارات العصبية تكون أقل بشكل ملحوظ في هذه المناطق، مما يشير إلى أن التواصل عبر الإنترنت ليس بنفس فاعلية التواصل وجهًا لوجه.

وتعد هذه الدراسة مهمة لأنها تسلّط الضوء على التأثير السلبي لمكالمات الفيديو على أدمغتنا. حيث يمكن أن يؤدي انخفاض النشاط العصبي إلى صعوبة فهم المشاعر والنوايا لدى الشخص الآخر، مما قد يؤدي إلى سوء التواصل والصراع.

وأوصى الباحثون ببعض الأشياء التي يمكن القيام بها لتحسين التواصل عبر الإنترنت، مثل استخدام كاميرا فيديو عالية الجودة، ووضع الهاتف أو الكمبيوتر على مستوى العين.

أما الباحثة الرئيسة في الدراسة التي صدرت الدراسة في مجلة "Imaging Neuroscience" جوي هيرش، فأوصت بناءً على الدراسة، بالحد من استخدام مكالمات الفيديو قدر الإمكان، والحرص على إجراء محادثات وجهًا لوجه قدر الإمكان.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com