ظهور تلك العلامة على وجهك ينذر باحتمال إصابتك بالزهايمر

صحة ورشاقة

ظهور تلك العلامة على وجهك ينذر باحتمال إصابتك بالزهايمر

ربما كل ما تعرفينه عن الزهايمر هو أنه مرض يصيب كبار السن، وربما كانت لديك حالات إصابة بهذا المرض في عائلتك أو وسط المقربين منك، سواء من الجيران أو المعارف. والمشكلة أن هذا المرض يكون منهكا للمريض وأسرته، على حد سواء، لأنه يُفقِد الشخص المصاب قدرته على السيطرة على نفسه، ومع مرور السنوات، يصبح المريض غير قادر على القيام بالمهام اليومية، وهي بلا شك حالة مرضية منهكة لأبعد حد. وفي حين أن خطر الإصابة بالمرض يتزايد عادة مع تقدمنا في السن، حيث إنه يصيب في الغالب الأفراد فوق سن الـ 65، فإنه من الممكن أيضا اكتشاف بعض العلامات التي تنذر

ربما كل ما تعرفينه عن الزهايمر هو أنه مرض يصيب كبار السن، وربما كانت لديك حالات إصابة بهذا المرض في عائلتك أو وسط المقربين منك، سواء من الجيران أو المعارف.

والمشكلة أن هذا المرض يكون منهكا للمريض وأسرته، على حد سواء، لأنه يُفقِد الشخص المصاب قدرته على السيطرة على نفسه، ومع مرور السنوات، يصبح المريض غير قادر على القيام بالمهام اليومية، وهي بلا شك حالة مرضية منهكة لأبعد حد.

وفي حين أن خطر الإصابة بالمرض يتزايد عادة مع تقدمنا في السن، حيث إنه يصيب في الغالب الأفراد فوق سن الـ 65، فإنه من الممكن أيضا اكتشاف بعض العلامات التي تنذر بخطر الإصابة بالمرض في سن مبكر، وهو ما قد يفيد بشكل كبير في علاج الحالة، خاصة في ظل عدم وجود علاجات معروفة إلى الآن لمرض الزهايمر.

ظهور الزهايمر

قد تحدث تغيرات بالدماغ قبل ظهور أو اتضاح علامات المرض بسنوات. وقد يشبه المرض في مراحله الأولى بعضا من العلامات الطبيعية لعملية الشيخوخة، مثل نسيان الأسماء أو وضع الأشياء في غير أماكنها. وبطبيعة الحال، حين يصير المرض في مراحله المتأخرة، لابد وأن تكون هناك رعاية كاملة بالمريض على مدار الساعة.

ورغم أنه ليس من الشائع جدا الإصابة بمرض الزهايمر في سن مبكرة، لكنها تبقى احتمالية واردة الحدوث، وهو النوع الذي يسمى بـ "الزهايمر الذي يظهر في سن مبكرة"، وعادة ما تبدأ أعراضه في الظهور بين سن الـ 30 والـ 60 عاما، وهو النوع الذي يرتبط بقوة بالجانب الوراثي في العائلة، وهو ما يتعين علينا جميعا أن ننتبه له.

عامل خطر آخر

img

وحتى إن لم تكن هناك حالات إصابة سابقة بالزهايمر في العائلة، فربما يجدر بك أن تعرفي أن معدلات الإصابة من المتوقع أن تتضاعف خلال الـ 40 سنة القادمة، ولهذا بات من الضروري متابعة واستكشاف العلامات المرتبطة بالمرض قبل سن الـ 65 عاما.

وبينما يربط معظمنا ضعف الذاكرة بتزايد خطر الإصابة بالزهايمر، فقد ثبت أن هناك علامات جسدية أخرى قد تظهر علينا، ويكون من المهم مراعاتها لأنها قد تنذر بخطر الإصابة. وكشفت دراسة أجريت مؤخرا أن الطريقة التي تتوسع بها حدقة العين قد تكون مؤشرا على تزايد خطر الإصابة بالزهايمر لدى الأشخاص في منتصف العمر.

وتبين، وفق تلك الدراسة التي نشرت في مجلة علم أعصاب الشيخوخة، أن البالغين الذين يقومون بمهام معرفية مع ضعف الإدراك لديهم، يكون اتساع حدقة العين لديهم أكبر من اتساعه لدى من يقومون بنفس المهام المعرفية بوظائف إدراكية طبيعية.

طلب المساعدة الطبية

وأكد الباحثون، وفقا لذلك، أن اكتشاف هذا الاتساع الذي يطرأ على حدقة العين لدى الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالزهايمر قد يُسَهِّل اكتشاف المرض مبكرا وبالتالي تحسين الحالة. ونظرا لصعوبة اكتشافنا ذلك الاتساع بأنفسنا، فإنه يوصى في حالة الاشتباه بوجود ذلك الخطر، أن يتم اللجوء بشكل سريع إلى طبيب مختص كي يجري الفحص اللازم، ومن ثم يُوَجِّه بخطوات بدء العلاج بشكل صحيح على يد طبيب أعصاب.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً