صحة ورشاقة

في موسم الصداع النصفي.. إليكِ وصفات الوقاية

أظهرت دراسة أمريكية متخصصة أن موسم تغير الطقس، سبب رئيس للصداع النصفي المفاجئ وبنسبة لا تقل عن 30% وبُنيت على هذه الدراسة التي أجرتها "مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية" مراجعات طبية يسأل بعضها لماذا نحن في بلدان الشرق الأوسط وشرق المتوسط نشهد في مثل هذا الوقت من كل سنة موجات استثنائية من الصداع النصفي، وكان التفسير انه موسم الانتقال من الطقس الربيعي الى الصيفي. موقع"بابا ميل" عرض لهذه الظاهرة التي تجتاح الكثيرين في موسم انتقال الطقس وسجّل كيف يؤثر الصداع النصفي العارض على إنتاجية النساء في البيت والعمل المكتبي. وزاد على ذلك بمجموعة من النصائح التي تخفف من الهجمة المفاجئة له

أظهرت دراسة أمريكية متخصصة أن موسم تغير الطقس، سبب رئيس للصداع النصفي المفاجئ وبنسبة لا تقل عن 30%

وبُنيت على هذه الدراسة التي أجرتها "مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية" مراجعات طبية يسأل بعضها لماذا نحن في بلدان الشرق الأوسط وشرق المتوسط نشهد في مثل هذا الوقت من كل سنة موجات استثنائية من الصداع النصفي، وكان التفسير انه موسم الانتقال من الطقس الربيعي الى الصيفي.

موقع"بابا ميل" عرض لهذه الظاهرة التي تجتاح الكثيرين في موسم انتقال الطقس وسجّل كيف يؤثر الصداع النصفي العارض على إنتاجية النساء في البيت والعمل المكتبي.

وزاد على ذلك بمجموعة من النصائح التي تخفف من الهجمة المفاجئة له وتساعد في تطوير استراتيجيات وقائية وتقليل شدة النوبة أو احتمال منعها تماما.

الصلة بين الصداع النصفي والطقس

img

وفي الاستناد لنتائج الدراسة التي أجرتها مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية وأظهرت أن حوالي ثلث المصابين بالصداع النصفي حساسون لتغيرات الطقس بشكل عام، عرض تقرير "بابا ميل" كيف يكون لدرجات الحرارة والرياح والعواصف وتغيرات الضغط الجوي تأثير ملفت يؤدي إلى الصداع.

ومن ناحية علمية تؤدي هذه التغييرات الى تقلب واضح سريع في مستويات السيروتونين والتنقلات العصبية الأخرى في دماغنا. الأمر الذي يخل بالتوازن الكيميائي في الدماغ.

وقد يؤدي ارتفاع الضغط الجوي عن المعدل الطبيعي إلى تضييق الأوعية الدموية والجيوب الأنفية والحجرات الموجودة في الأذن الداخلية وبالتالي ينتج الصداع النصفي.

كما وجدت إحدى الدراسات أن شكاوى مراجعي وحدات الطوارئ من الصداع النصفي تكون أكثر في الطقس الحار مقارنة بالطقس البارد. ووفقا لبعض النظريات ودراسة نمساوية ونرويجية أخرى فإن أشعة الشمس والضوء الساطع يتسببان في حدوث نوبة الصداع ضمن موسم تغيير الطقس

طرق الوقاية وتخفيف الضغط العصبي

img

وتنصحكِ الدراسة، إن كنتِ من هذه الفئة، بإحداث تغيير معين بنمط حياتك لتقليل ارتدادات الطقس على الخلايا العصبية

كما ينصح التقرير، إضافة لذلك، بارتداء النظارات الشمسية في الخارج، وأن تحاولي البقاء في بيئات تستطيعين التحكم بالطقس فيها، كما تدعو لشرب الماء بكميات جيدة لمنع الجفاف وهو سبب معروف للصداع.

وتخلص الدراسة بدعوتك للاستراحة والاسترخاء قدر المستطاع في الظروف الجوية الحارة وتجنب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق أو الأنشطة المرهقة وكل ذلك مع الاحتفاظ بدواء تسكين الألم في حال حدوثه من دون مقدمات.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً