صحة ورشاقة

طرق تساعدك على تجنب الإصابة بالسرطان

يصيب السرطان شخصًا من بين كل شخصين خلال حياته، وعلى الرغم من أن الكثير من الحالات لا يمكن الوقاية منها، إلا أن نحو 38% من الحالات يمكن تجنبها. وبفضل التطورات الطبية، يمكن أن يبقى نحو 50% من مرضى السرطان على قيد الحياة، لمدة تصل إلى 10 سنوات أخرى، بمجرد تشخيص إصابتهم بهذه الحالة. ومع ذلك، هناك سبعة أشياء يمكنك القيام بها، لتقليل خطر الإصابة بالمرض في المقام الأول، بحسب الصندوق العالمي لأبحاث السرطان الذي قال: إن أول شيء يمكن لأي شخص القيام به لتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، هو "أن يتمتع بوزن صحي". حافظي على وزنٍ صحي يمكن أن يؤدي الحفاظ

يصيب السرطان شخصًا من بين كل شخصين خلال حياته، وعلى الرغم من أن الكثير من الحالات لا يمكن الوقاية منها، إلا أن نحو 38% من الحالات يمكن تجنبها.

وبفضل التطورات الطبية، يمكن أن يبقى نحو 50% من مرضى السرطان على قيد الحياة، لمدة تصل إلى 10 سنوات أخرى، بمجرد تشخيص إصابتهم بهذه الحالة.

ومع ذلك، هناك سبعة أشياء يمكنك القيام بها، لتقليل خطر الإصابة بالمرض في المقام الأول، بحسب الصندوق العالمي لأبحاث السرطان الذي قال: إن أول شيء يمكن لأي شخص القيام به لتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، هو "أن يتمتع بوزن صحي".

حافظي على وزنٍ صحي

img

يمكن أن يؤدي الحفاظ على وزن صحي، إلى حمايتك من 12 نوعًا من السرطانات، وهي: سرطان الأمعاء، والثدي، والمرارة، والكلى، والكبد، والفم، والمريء، والمبيض، والبنكرياس، والبروستاتا، والمعدة، والرحم.

ويعتبر الوزن الصحي بمثابة "توازن" بين كمية الطاقة التي تستهلكينها (أي تناول الطعام) والطاقة التي تحرقيها بعمل وظائف الجسم، وممارسة النشاط البدني.

وقالت مؤسسة أبحاث السرطان العالمية في لندن: "إذا أكلتِ أو شربتِ أكثر مما يحتاجه جسمكِ، فسوف يزداد وزنكِ، والعكس صحيح أيضًا.. وهذا يعني أنكِ إذا حرقتِ طاقة أكثر مما تستهلكين، فسوف تفقدين الوزن".

ولفتت المؤسسة في دراسة إلى أن الرجل العادي يحتاج إلى حوالي 2500 سعر حراري يوميًا، بينما تحتاج المرأة حوالي 2000 سعر حراري يوميًا.

لماذا ترتبط زيادة الوزن بالسرطان

img

تفرز الخلايا الدهنية هرمون الاستروجين، ويمكن أن يزيد الإستروجين الزائد من خطر الإصابة بسرطان الثدي والرحم، ويؤدي إلى نمو الورم.

ويمكن أن يؤدي تخزين الكثير من الدهون في الجسم إلى زيادة مقاومة الأنسولين، ما يساعد الجسم على إنتاج هرمونات النمو، علمًا بان المستويات العالية من هذه الهرمونات، يمكن أن تعزز نمو الخلايا السرطانية.

وتحفز زيادة الدهون في الجسم -أيضًا- الاستجابة الالتهابية داخل الجسم، والتي يمكن أن تحفز -أيضًا- الخلايا السرطانية على الانقسام.

وأضاف الصندوق العالمي لأبحاث السرطان: "هذه الاستجابة الالتهابية قد تدعم مجموعة متنوعة من السرطانات المختلفة، التي ارتبطت بالسمنة".

نشاط أكثر

الطريقة الأخرى لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، هي أن تكوني أكثر نشاطًا بدنيًا، إذْ ينصح البالغون بممارسة النشاط البدني لمدة 150 دقيقة أسبوعيًا على الأقل.

ويمكن أن يشمل ذلك: الجري، والمشي السريع، وركوب الدراجات، والأعمال المنزلية، والبستنة، والسباحة، والرقص.

كيف تقلل التمارين من مخاطر الإصابة بالسرطان

تشير الدراسات، إلى أن النشاط المنتظم يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستويات الهرمونات صحية، وبالتالي تقليل الالتهاب في الجسم.

اعتبارات غذائية

img

لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، يوصي الصندوق العالمي لأبحاث السرطان، بما يلي:

• تناول المزيد من الحبوب والخضروات والفواكه والبقوليات.

• تجنب الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.

• الحد من استهلاك اللحوم الحمراء والمعالجة.

• الحد من استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر.

• عدم شرب الكحول.

وتحذر الدراسات من أن الأطعمة عالية السعرات الحرارية، يمكن أن تسهم في السمنة بشكل كبير، وهو عامل آخر لخطر للإصابة بالسرطان.

وتشمل الأطعمة عالية السعرات الحرارية:

• الشوكولاتة والحلويات.

• رقائق البطاطا.

• البسكويت.

• الكيك.

• المثلجات والآيس كريم.

• الوجبات السريعة، مثل: البرغر، أو الدجاج المقلي، أو البطاطس المقلية.

• المعجنات.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً