صحة ورشاقة

تنسين تفاصيل من حياتك السابقة؟ لا تقلقي ليس "زهايمر" مبكرًا

يبدو أن الاكتشافات المتعلقة بالذاكرة لا تقف عند حدود، فقد اكتشف علماء النفس في كندا متلازمة ذاكرة جديدة، تتميز بعدم القدرة على تذكر الماضي، فيما يبدو وكأنه شكل من أشكال فقدان الذاكرة، لكن الغريب أن هؤلاء الأشخاص الذين لا يتذكرون يتمتعون بصحة جيدة، وليس لديهم تاريخ من تلف الدماغ أو المرض، ولم يتعرضوا لصدمة نفسية أو اضطراب حديث معروف. كان معروف لدى علماء النفس، أن بعض الأشخاص لديهم قدرة خارقة على تذكر حياتهم بتفاصيل شديدة، والمعروفة باسم "فرط التذكر". لكن في ضوء هذا الاكتشاف الأخير، يشير الباحثون إلى أن هناك من لا يتذكرون تفاصيل عمرية سابقة، وقد أطلقوا عليه وصف

يبدو أن الاكتشافات المتعلقة بالذاكرة لا تقف عند حدود، فقد اكتشف علماء النفس في كندا متلازمة ذاكرة جديدة، تتميز بعدم القدرة على تذكر الماضي، فيما يبدو وكأنه شكل من أشكال فقدان الذاكرة، لكن الغريب أن هؤلاء الأشخاص الذين لا يتذكرون يتمتعون بصحة جيدة، وليس لديهم تاريخ من تلف الدماغ أو المرض، ولم يتعرضوا لصدمة نفسية أو اضطراب حديث معروف.

كان معروف لدى علماء النفس، أن بعض الأشخاص لديهم قدرة خارقة على تذكر حياتهم بتفاصيل شديدة، والمعروفة باسم "فرط التذكر".

لكن في ضوء هذا الاكتشاف الأخير، يشير الباحثون إلى أن هناك من لا يتذكرون تفاصيل عمرية سابقة، وقد أطلقوا عليه وصف "ذاكرة السيرة الذاتية شديدة القصور"، وذلك لطمأنة من يتوهمون أنه زهايمر مبكر.

img

جرت الدراسة على ثلاثة أفراد مصابين بالمتلازمة المفترضة، وهم امرأة متزوجة في الخمسينات، ورجلان، أحدهما أعزب والآخر متزوج، وكلاهما في الأربعينات. يعيش الثلاثة حياتهم اليومية بشكل فعال، ولديهم وظائف، ومع ذلك فهم يقولون، أنهم غير قادرين على تذكر واستعادة الأحداث الماضية، وهي حالة أدركوها منذ مرحلة البلوغ.

خلال الاختبارات النفسية العصبية المكثفة للذكاء والذاكرة والأداء العقلي، سجل الأفراد الثلاثة درجات عادية في هذه الاختبارات، أو أعلى من المعتاد، باستثناء واحد هو ضعف قدرتهم على وصف شخصية من الذاكرة. ويعتقد الباحثون أن هذا النقص في الذاكرة البصرية، يمكن أن يكون مفتاحًا لفهم افتقارهم إلى تذكر السيرة الذاتية.

لاختبار ذكرياتهم عن حياتهم، أجرى الباحثون مقابلات مع الأشخاص الثلاثة، وكانت الأسئلة تدور حول أحداث الحياة العامة والأحداث الشخصية التي اقترحها المقربون منهم. كان هؤلاء المشاركون غير قادرين على تقديم تفاصيل عن السيرة الذاتية، أو الأحداث من سنوات المراهقة والشباب.

img

لم يكشف مسح الدماغ للمشاركين عن أي دليل على تلف أو مرض في الدماغ، ولكن عندما حاولوا تذكر تفاصيل من ماضيهم، كان هناك نشاط أقل في مناطق الدماغ الرئيسية المرتبطة بذاكرة السيرة الذاتية، مقارنة بالمشاركين العاديين. وأظهر مسح الدماغ أن الحُصين الأيمن (منطقة دماغية مهمة للذاكرة) لدى هؤلاء المشاركين المصابين، أصغر قليلًا منه في غير المصابين. وسواء أكان صغر الحجم سببًا أم نتيجة، فقد يكون وثيق الصلة بعجزهم عن التذكر.

وخلُصت الدراسة الى إشاعة الاطمئنان لدى من يعانون هذا القصور في الذاكرة الذاتية، باعتباره امرًا لا علاقة له بالزهايمر، أو أي أمراض أخرى من التي يهجس بها من لا تسعفه ذاكرته.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً