تعرفي على أفضل وأخطر 14 نوعا من الك...

صحة ورشاقة

تعرفي على أفضل وأخطر 14 نوعا من الكمامات الخاضعة للاختبار

كشف علماء عن اختبار أجروه على 14 نوعا من الكمامات التي يرتديها مئات الملايين حول العالم للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ووجدوا أن إحداها يزيد من خطر الإصابة بالعدوى، كما أعادوا ترتيبها حسب أفضليتها. الاختبار الذي أجراه باحثون من جامعة ديوك في نورث كارولينا الأميركية، تناول كمامات من أنواع وخامات وأغراض مختلفة، وقارن الباحثون مدى انتشار القطرات من أنفاس المشاركين أثناء ارتدائهم لإحدى الكمامات، مع تلك القطرات التي تنطلق من أفواههم وأنوفهم في حال عدم ارتداء أي قناع. أما النتائج فقد كشفت أن أقل الأقنعة فاعلية هو ذلك الذي يغطي الفم والأنف ويمتد حتى الرقبة، ووجدوا أنه يزيد في الواقع

كشف علماء عن اختبار أجروه على 14 نوعا من الكمامات التي يرتديها مئات الملايين حول العالم للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ووجدوا أن إحداها يزيد من خطر الإصابة بالعدوى، كما أعادوا ترتيبها حسب أفضليتها.

الاختبار الذي أجراه باحثون من جامعة ديوك في نورث كارولينا الأميركية، تناول كمامات من أنواع وخامات وأغراض مختلفة، وقارن الباحثون مدى انتشار القطرات من أنفاس المشاركين أثناء ارتدائهم لإحدى الكمامات، مع تلك القطرات التي تنطلق من أفواههم وأنوفهم في حال عدم ارتداء أي قناع.

أما النتائج فقد كشفت أن أقل الأقنعة فاعلية هو ذلك الذي يغطي الفم والأنف ويمتد حتى الرقبة، ووجدوا أنه يزيد في الواقع من خطر الإصابة بالعدوى، إذ يتسبب بنقل القطرات بنسبة 110 بالمئة؛ ما يعني أن عدم ارتداء قناع على الإطلاق يبدو خيارا أفضل.

وقال مارتن فيشر، الباحث بجامعة ديوك لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية: "فوجئنا للغاية عندما اكتشفنا أن عدد القطرات في قناع الرقبة تجاوز عدد الجسيمات التي تم قياسها من دون ارتداء أي قناع"، مضيفا: "نريد التأكيد على أننا نشجع الناس حقا على ارتداء الأقنعة، لكننا نريدهم في الوقت نفسه أن يرتدوا أقنعة فعالة".

وكان ثاني أسوأ غطاء للوجه ذلك المعروف باسم "الباندانا"، وهو عبارة عن قطعة قماش أو منديل تطوى على شكل مثلث، على أن يكون رأسه تحت الأنف، ويعقد طرفاه خلف الرأس.

ورغم سوء هذا القناع، فإنه لا يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

وجاء في المركز الثالث من حيث عدم الكفاءة، الكمامة "التريكو" المحبوكة، المحاكة من الصوف بشكل أساسي.

أما القناع الأكثر فعالية بحسب الاختبار، فهو كمامة "N95" التي تصل فيها نسبة نقل القطيرات إلى 0.1 بالمئة، ويستخدم هذا النوع من الكمامات العاملون في مجال الرعاية الصحية بالأساس.

img

أما ترتيب الأقنعة الواقية من الأفضل إلى الأسوأ حسب الاختبار الذي نشرت نتائجه مجلة "سيانس" الأكاديمية، فجاء قناع N95 محكم بدون صمام للزفير ورقمه في الصورة أدناه (14) بالمرتبة الأولى ثم القناع الجراحي (1)، ثم قناع القطن والبولي بروبيلي (5)، وبعده قناع مئزر من طبقتين من مادة البولي بروبيلين (4)، تلاه قناع ذو طبقتين من القطن مع طيات (13)، ثم قناع مطوي من طبقتين من القطن (7)، ثم قناع N95 مع صمام منق (2)، ثم قناع قطني (8)، ثم قناع أحادي الطبقة (9)، تلاه قناع مطوي من طبقة واحدة قطنية (10)، وبعده قناع ذو طبقتين من القطن مع طيات (9)، ثم قناع محبوك من الصوف (3)، ثم باندانا، قطعة قماش تعقد خلف الرأس (12)، وأخيرا كمامة العنق التي تمتد لتغطي الفم والأنف (11).


 

قد يعجبك ايضاً