وميض العين أو طنين الأذن.. أنت مصاب...

صحة ورشاقة

وميض العين أو طنين الأذن.. أنت مصابة بهذه الحالة

حذرت دراسة طبية صدرت في لندن الثلاثاء، من حدوث وميض بالعين بشكل متواصل؛ لأن ذلك يعني أن الشخص مصاب بارتفاع معدل الكولسترول في الدم وعليه زيارة الطبيب. من جانب آخر كشفت دراسة طبية أخرى عن أن سماع طنين بالأذن من حين لآخر يعني الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهو مرض قد يكون أخطر من ارتفاع مستويات الكولسترول. وقال الدكتور مارتن سكور من جامعة كارديف الذي شارك في إعداد الدراسة الأولى: "في حال حدوث وميض في العين أو العينين فإن ذلك قد يكون مؤشرًا على ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وعلى الشخص زيارة الطبيب أو اتّباع نظام غذائي." وأشار في دراسته التي

حذرت دراسة طبية صدرت في لندن الثلاثاء، من حدوث وميض بالعين بشكل متواصل؛ لأن ذلك يعني أن الشخص مصاب بارتفاع معدل الكولسترول في الدم وعليه زيارة الطبيب.

من جانب آخر كشفت دراسة طبية أخرى عن أن سماع طنين بالأذن من حين لآخر يعني الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهو مرض قد يكون أخطر من ارتفاع مستويات الكولسترول.

وقال الدكتور مارتن سكور من جامعة كارديف الذي شارك في إعداد الدراسة الأولى: "في حال حدوث وميض في العين أو العينين فإن ذلك قد يكون مؤشرًا على ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وعلى الشخص زيارة الطبيب أو اتّباع نظام غذائي."

وأشار في دراسته التي نشرتها صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية إلى أن وميض الضوء يمكن أن يحدث لعدة ثوان او دقائق، وأنه قد يسوء مع الوقت في حال استمرار ارتفاع مستويات الكولسترول وعدم اتخاذ أي خطوات لخفضها.

ولفتت الدراسة إلى أن الإجراءات الأساسية لخفض مستوى الكولسترول في الدم تشمل تناول أطعمة تحتوي على قليل من الملح وتتركز على الفواكه والخضراوات والحبوب والتقليل من تناول الدهون الحيوانية وتناول الدهون الجيدة بكميات قليلة إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية وخفض الوزن والإقلاع عن التدخين والسيطرة على التوتر والتقليل من استهلاك المشروبات الكحولية قدر الإمكان.

بدورها أفادت الدراسة الطبية الثانية بشأن ارتفاع ضغط الدم أن سماع طنين بالأذن أو الأذنين قد يكون مؤشرا على الإصابة بهذه الحالة.

وقالت: "في حال شعرت بطنين أو رنين خفيف في الأذن أو الاثنتين أو في الصدر فان ذلك قد يكون مؤشرا على أنك تعاني من ارتفاع ضغط الدم، خاصة وأن بعض الأشخاص المصابين أبلغوا عن شعورهم بسماع طنين مثل دقات القلب في آذانهم."

وأوضحت الدراسة بأن الطنين يمكن سماعه أكثر في حال الجلوس أو الاستلقاء، مشيرة إلى أن تلك الحالة تعرف طبيا بـ"الطنين الصوتي بالأذن"، وأنها عادة ما تكون مؤشرًا على الإصابة المبكرة بارتفاع ضغط الدم أو مرض الشريان السباتي.

وأضافت: "عادة ما يحدث الطنين ليس نتيجة بيئة خارجية بل هي أصوات يسمعها المصاب داخل الأذن، وتكون عبارة عن طنين أو رنين أو صوت نبضي".

 


 

قد يعجبك ايضاً