صحة ورشاقة

ما سبب حرقة الأقدام الشديدة خلال النوم؟

تشعر بعض السيدات أحيانا بحرقة شديدة في القدمين أثناء النوم، وهو الأمر الذي يصعب عليهن تفسيره أو إيجاد سبب واضح لحدوثه، وقد تتفاوت حدة تلك الحرقة بين خفيفة إلى حادة. ونستعرض فيما يلي مجموعة من أبرز الأسباب التي تؤدي للشعور بتلك الحرقة الشديدة بالقدمين خلال النوم: الحمل حيث يشيع حدوث تلك المشكلة خلال الحمل نتيجة لعدة عوامل، من ضمنها زيادة الوزن على القدمين، ما يؤدي لتورمهما، فضلا عن حدوث عدد من التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل، والتي قد تتسبب بدورها في ارتفاع بدرجة حرارة الجسم. انقطاع الطمث الذي يمكن أن يتسبب في ظهور عدة أعراض مختلفة على المرأة، من ضمنها

تشعر بعض السيدات أحيانا بحرقة شديدة في القدمين أثناء النوم، وهو الأمر الذي يصعب عليهن تفسيره أو إيجاد سبب واضح لحدوثه، وقد تتفاوت حدة تلك الحرقة بين خفيفة إلى حادة.

ونستعرض فيما يلي مجموعة من أبرز الأسباب التي تؤدي للشعور بتلك الحرقة الشديدة بالقدمين خلال النوم:

الحمل

حيث يشيع حدوث تلك المشكلة خلال الحمل نتيجة لعدة عوامل، من ضمنها زيادة الوزن على القدمين، ما يؤدي لتورمهما، فضلا عن حدوث عدد من التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل، والتي قد تتسبب بدورها في ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.

انقطاع الطمث

الذي يمكن أن يتسبب في ظهور عدة أعراض مختلفة على المرأة، من ضمنها الشعور بحرقة شديدة في القدمين، نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث بالجسم.

إدمان شرب الكحول

حيث ثبت أن الإفراط في شرب المواد الكحولية من الممكن أن يؤدي لإلحاق الضرر بالأعصاب الطرفية، وهو ما يؤدي إلى حالة تسمى الاعتلال العصبي الكحولي.

القدم الرياضي

وهي حالة تحدث حين يبدأ الفطر في النمو على سطح جلد القدم.

نقص الفيتامين

فحين يتعرض الجسم لنقص ببعض العناصر المغذية، تتأثر وظائف الأعصاب، وقد يؤدي في تلك الحالة نقص حمض الفوليك وفيتاميني بي-6 وبي-12 إلى حدوث حرقة بالقدمين.

مرض شاركو-ماري-توث (CMT)

وهو عبارة عن اضطراب عصبي طرفي موروث.

التسمم بالمعادن الثقيلة

حيث ثبت أن التسمم بالرصاص، الزئبق أو الزرنيخ من الممكن أن يؤدي إلى الشعور بحرقة في اليدين والقدمين، حتى في الحالات الخفيفة.

التهاب الأوعية الدموية

والذي يمكن أن يسبب تلفا من خلال تندب، سماكة وإضعاف جدران الأوعية.

الساركويد

عبارة عن مرض التهابي تتشكل فيه أورام حبيبية أو تكتلات من الخلايا في أعضاء مختلفة وينتج عنها التهابات، وهو ما قد يولد شعورا بحرقة وسخونة في القدمين.

العلاج الكيماوي

وهو شكل عدواني من العلاج الكيميائي بالعقاقير يستخدم في علاج مرض السرطان.

الاعتلال العصبي السكري

حيث ثبت أن ارتفاع مستويات السكر بالدم من الممكن أن تتسبب في تلف الأعصاب، وهو ما يؤدي لشعور بوخز أو حرقة في القدمين.

اليوريميا أو تبولن الدم

وهي التي تعرف بأمراض الكلى المزمنة، وتحدث حين تتلف الكليتين ولا تقوم بوظائفها الطبيعية كما ينبغي، وهو ما قد يتسبب في حدوث اعتلال بالأعصاب المحيطية، ما يؤدي للشعور بوخز وحرقة في الأطراف.

متلازمة الحثل الانعكاسي الودي

وهي حالة تحدث عندما يتعطل الجهاز العصبي الودي، وقد تتطور وتتسبب في الشعور بحرقة مؤلمة في القدمين.

احمرار الأطراف المؤلم

وهي حالة نادرة ومؤلمة في نفس الوقت، وتسفر عن حدوث "هجمات" على القدمين وأحيانا اليدين، وهي الهجمات التي تتكون من احمرار، دفء وتورم بالأطراف، ما قد يؤدي لشعور بحرقة وسخونة في القدمين.

قصور الغدة الدرقية

والتي قد ينتج عنها تلف الأعصاب وربما حدوث سخونة في القدمين.

متلازمة النفق الرسغي

والتي تحدث حين يكون هناك تلف بالعصب الظنبوبي الخلفي، قرب الكاحل، وهو ما يؤدي لحدوث وخز وألم في القدمين.

متلازمة غيلان باريه

وتحدث حين يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمة الجهاز العصبي المحيطي.

اعتلال الأعصاب المتعدد المزيل للميالين الالتهابي المزمن

وهو عبارة عن اضطراب عصبي، يتسبب في تورم الأعصاب والتهابها، ما قد يسبب شعورا بالحرقة في القدمين.

الإيدز

ومن بين الأسباب أيضا الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً