هل تسبب منتجات الألبان ارتجاع المري...

صحة ورشاقة

هل تسبب منتجات الألبان ارتجاع المريء؟

هل سبق لك أن تعرضت لمشكلة ارتجاع المريء بعد تناول وجبات أو أطعمة بعينها؟  ربما يتعين عليك معرفة أن الأمر قد يرتبط بما تتناوليه من أطعمة، وإن كنت من النوع الذي لا يمكنه تحمل اللاكتوز، مثلاً، فقد تتعرضين لمجموعة كبيرة من الأعراض الهضمية، التي من بينها حرقة المعدة. وعادة ما يكون تجنب الأطعمة التي تحتوي على لاكتوز أمرًا كافيًا للحد من الأعراض، ومع هذا، فإنه من الضروري معرفة أن عدم تحمل اللاكتوز لا يتسبب في حدوث حرقة بالمعدة أو ارتجاع بالمريء مباشرة. هذا وقد قيّمت دراسة العلاقة بين حليب البقرة وارتجاع المريء، وشملت الدراسة 81 طفلاً يعانون من إشارات وأعراض

هل سبق لك أن تعرضت لمشكلة ارتجاع المريء بعد تناول وجبات أو أطعمة بعينها؟  ربما يتعين عليك معرفة أن الأمر قد يرتبط بما تتناوليه من أطعمة، وإن كنت من النوع الذي لا يمكنه تحمل اللاكتوز، مثلاً، فقد تتعرضين لمجموعة كبيرة من الأعراض الهضمية، التي من بينها حرقة المعدة.

وعادة ما يكون تجنب الأطعمة التي تحتوي على لاكتوز أمرًا كافيًا للحد من الأعراض، ومع هذا، فإنه من الضروري معرفة أن عدم تحمل اللاكتوز لا يتسبب في حدوث حرقة بالمعدة أو ارتجاع بالمريء مباشرة.

هذا وقد قيّمت دراسة العلاقة بين حليب البقرة وارتجاع المريء، وشملت الدراسة 81 طفلاً يعانون من إشارات وأعراض دالة على إصابتهم بمشكلة ارتجاع المريء، وتلقوا جميعهم دواء omeprazole لتقليل حمض المعدة لمدة أربعة أسابيع. لكن حتى مع تناول الدواء، ظل 27 طفلاً من هؤلاء الأطفال يعانون من نفس الأعراض.

ثم أزال الباحثون منتجات الألبان من حميات الأطفال الغذائية، وبعدها لاحظوا بالفعل تحسن حالة ال 27 طفلاً، وخلص الباحثون من بعدها إلى وجود علاقة بين حساسية الحليب و مرض الارتجاع المعدي المريئي.

وقال الباحثون إنه من الأفضل الرجوع للطبيب المختص قبل التوقف تمامًا عن تناول منتجات الألبان، حيث إنها تحتوي على المتممات الغذائية والبكتيريا النافعة التي يمكنها تحسين صحة الأمعاء، ومن ثم فإن الأفضل سؤال الطبيب ما إذا كان تناول الزبادي أو متممات بروبيوتيك الغذائية يمكن أن يساعد في التخفيف من حدة أعراض مشكلة الارتجاع المريئي أم لا.

وتابع الباحثون بقولهم إنه يمكن لكثيرين تناول منتجات الألبان من دون أن يتعرضوا لأي آثار جانبية. ومع هذا، تتعرض أعداد متزايدة من الأشخاص حول العالم للحساسية وعدم القدرة على تحمل بعض المكونات في مجموعة كبيرة من الأطعمة، التي من بينها منتجات الألبان.

ويمكن استبدال الحليب أو منتجات الألبان عمومًا ببعض البدائل التي تساعد في الحد من أعراض الارتجاع المريئي. ونوه الباحثون إلى أن معظم هذه البدائل يكون أساسها تلك الأطعمة التالية: الصويا، اللوز، الكاجو، الكتان، الأرز، جوز الهند.

وقال الباحثون في الأخير، إن الاحتفاظ بمنتج من منتجات الألبان في النظام الغذائي قد يكون وسيلة جيدة لمعرفة ما إن كان الحليب يسبب أو يؤدي لتفاقم أعراض الارتجاع أم لا، وأنه من الضرورة الرجوع للطبيب حال حدوث الارتجاع أكثر من مرتين أسبوعيًا، وعلى مدى فترة ممتدة.