تشعرينَ بألمٍ عندما ترمش عيناكِ.. فما الأسباب والحلول؟
تشعرينَ بألمٍ عندما ترمش عيناكِ.. فما الأسباب والحلول؟تشعرينَ بألمٍ عندما ترمش عيناكِ.. فما الأسباب والحلول؟

تشعرينَ بألمٍ عندما ترمش عيناكِ.. فما الأسباب والحلول؟

تتسبّبُ عدّة عوامل في جعل العين تشعر بألم عندما ترمش، وبينما تزول معظمها سريعًا من تلقاء نفسها باستخدام بعض العلاجات أو بدون، فإنَّ هناك عوامل قليلة قد تكون خطرة، وتتطلّب بعض الرعاية الطبية أو التدخل العلاجي السريع لمعالجة الألم.

وأشار أطباء بهذا الخصوص إلى أنَّ هناك عدة أسباب تقف وراء احتمال الشعور بهذا الألم المزعج في العين عندما ترمش، ونُبرز لكِ فيما يلي أهمّ هذه الأسباب:

- التهاب الملتحمة التحسُّسي.

- اللابؤرية (الاستجماتيزم).

- التهاب الجفن.

- الحروق الكيميائية.

- الصداع العنقودي.

- خدش القرنية.

- قرحة القرنية.

- جفاف العين.

- وجود أجسام غريبة بالعين.

- حدوث إصابة بالعين.

- حروق القرنية التي تنتج عن استخدام ماكينات اللحام.

- الجلوكوما.

- التهاب القزحية.

- التهاب الملتحمة.

- التهاب العصب البصري.

- شَعيرَة العين.

- وجود جرح أو إصابة بالوجه.

- تغيرات بالرؤية.

ويُنصح دومًا بضرورة زيارة الطبيب إذا لم تخف حدّة الأعراض خلال 48 ساعة أو إذا لم تكن العلاجات المنزلية فعّالة واستمر الشعور بالألم على المنوال نفسه.

ولكِ أن تعلمي أنه في حال كانت الحالة خطرة وليست كما نوعية إصابات العين العادية، فربما تكون هناك حاجة لرعاية طبية عاجلة حتى لا تتفاقم الأمور.

وهناك عدة أعراض تساعد الطبيب على فهم الحالة واكتشاف أسباب الألم، منها:

- الشعور بألم أثناء تحريك العينين.

- الشعور بوجود ضغط في العينين.

- وجود التهابات في الجفن أو بصيلات الرمش.

- الشعور بألم أو حساسية عند التعرض للضوء.

- ألم عند الضغط حول العينين ( الجيوب الأنفية).

وبالنسبة للمضاعفات التي ربما تنجم عن عدم معالجة العين المتعبة بالشكل المطلوب فهي:

- حدوث تلف دائم بالقرنية أو الجفون.

- حدوث تغيرات دائمة بالرؤية، قد تصل لفقدان جزئي أو كلي للرؤية.

- حدوث عدوى واسعة النطاق.

هذا ويمكن للطبيب العادي الوقوف على طبيعة الحالة بإجراء بعض الاختبارات أو الفحوصات، وهناك أدوية يمكن وصفها لكثير من مسببات ألم العين، وحال كانت الأمور أكثر خطورة، فيمكن الرجوع لطبيب عيون متخصص لاستكشاف الحالة وتحديد العلاج على حسب حالة المريض، فالعلاج يمكن أن يتفاوت على حسب كل حالة، لكن الشيء الأهم هو المتابعة مع الطبيب لحين استيضاح الأسباب والبدء في علاجها.

 

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com