حمية البيض المسلوق.. فوائدها وأضرارها

حمية البيض المسلوق.. فوائدها وأضرارها

توازن الفوائد والمخاطر في ريجيم البيض المسلوق

إذا كنت من عشاق البيض، وتحديدًا المسلوق منه، وترغبين في خسارة بضع كيلوغرامات من وزنك، فنظام البيض المسلوق الأنسب لتحسين صحتك وإجراء بعض التغييرات في وزنك.

ما ريجيم البيض المسلوق؟

يركز هذا النظام الغذائي من اسمه على البيض، خاصة البيض المسلوق، إذ لا بد من تناول بيضتين إلى 3 بيضات في اليوم، ولا يتعين عليك دمجهن في وجباتك الغذائية.

ويعتبر هذا النظام من الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية والكربوهيدرات، كما أنه خالٍ من النشويات.

واتبعت هذا النظام الغذائي العديد من الشهيرات من بينهن النجمة الأسترالية نيكول كيدمان، التي يُقال إنها تناولت البيض المسلوق فقط قبل أن تلعب دور البطولة في فيلم Cold Mountain.

هل حمية البيض المسلوق مفيدة؟

بشكل عام، يحتوي هذا النظام الغذائي على طعام صحي، لكنه ليس نظامًا غذائيًا متوازنًا وصحيًا، فهو مقيد للغاية، ومنخفض السعرات الحرارية بشكل لا يصدق؛ إذ لا تنصح الدكتورة ليزا يونغ باتباع نظام غذائي يرتكز على صنف معين.

وتقول جمعية القلب الأمريكية إن بيضة واحدة أو بياض بيضتين يوميًا يمكن أن تكون جزءًا من نظام غذائي صحي.

والشيء الجيد في البيض هو أنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين، إذ تحتوي بيضة واحدة مسلوقة كبيرة على 78 سعرة حرارية، و6 جرامات من البروتين، و5 جرامات من الدهون، و0.6 جرام من الكربوهيدرات، و0 جرام من الألياف.

وبينما ربطت الأبحاث بين تناول وجبات غنية بالبروتين والتي تحتوي على البيض وبين إنقاص الوزن، لكن لا وجود لتأثير سحري وفوري لهذه الحمية.

حمية البيض المسلوق.. فوائدها وأضرارها
هل سمعت عن حمية البيسكاتاريان من قبل؟

الأطعمة المسموح بها

يتكون نظام البيض المسلوق في الغالب من البيض والبروتينات الخالية من الدهون والفواكه والخضروات منخفضة الكربوهيدرات، كما يُسمح بالمشروبات الخالية من السعرات الحرارية، بما في ذلك الماء والشاي أو القهوة غير المحلاة بدون حليب أو كريمة.

هذه بعض الأطعمة التي يتم تشجيعها كجزء من النظام الغذائي:

- البيض: البيض الكامل، وبياض البيض.

- البروتينات الخالية من الدهون: الدواجن منزوعة الجلد، والأسماك، وقطع لحم الضأن، ولحم البقر.

- الخضروات غير النشوية: السبانخ، واللفت، والجرجير، والبروكلي، والفلفل الحلو، والكوسا، والكرنب، والطماطم.

- الفواكه منخفضة الكربوهيدرات: الليمون، والبرتقال، والبطيخ، والتوت، والجريب فروت.

- الدهون والزيوت: زيت جوز الهند، والزبدة، والمايونيز بكميات صغيرة.

- المشروبات: الماء، والمياه الغازية، والصودا الدايت، والشاي والقهوة غير المحلاة.

- الأعشاب والبهارات: الثوم، والريحان، والكركم، والفلفل، وإكليل الجبل، والأوريجانو.

الأطعمة المقيدة

يُمنع في هذا النظام تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة متوسطة إلى عالية من الكربوهيدرات، بما في ذلك الخضروات النشوية والحبوب والعديد من الفواكه، والمشروبات المحلاة بالسكر مثل الصودا، إلى جانب الأطعمة المصنعة مثل الوجبات الخفيفة الحلوة والمالحة والوجبات المجمدة والوجبات السريعة.

فيما يلي بعض الأطعمة التي يقيدها ريجيم البيض المسلوق:

- الخضروات النشوية: البطاطس، والبطاطا الحلوة، والبقوليات، والذرة، والبازلاء.

- الفواكه عالية الكربوهيدرات: الموز والأناناس والمانجو والفواكه المجففة.

- الحبوب: الخبز، والمعكرونة، والكينوا، والكسكس، والحنطة السوداء، والشعير.

- الأطعمة المصنعة: الوجبات الجاهزة، والوجبات السريعة، ورقائق البطاطس، والمعجنات، والكعك، والحلويات.

- المشروبات المحلاة بالسكر: الصودا، والعصائر، والشاي الحلو، والمشروبات الرياضية.

الآثار الإيجابية لحمية البيض المسلوق

يشجع نظام البيض المسلوق أتباعه على تناول العديد من الأطعمة الصحية، بما في ذلك البروتينات الخالية من الدهون والبيض والفواكه والخضروات الغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المهمة لصحتك.

كما يحد النظام الغذائي من الأطعمة الأقل تغذية، مثل المشروبات المحلاة بالسكر والعديد من الأطعمة المصنعة.

حمية البيض المسلوق.. فوائدها وأضرارها
كل ما عليك معرفته عن حمية "أتكينز"

الآثار الجانبية لتناول البيض المسلوق في الغالب

كما ذكرنا سابقًا، فإن نظام البيض المسلوق يعتبر منخفض السعرات الحرارية ويفتقر للأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والفاصوليا، لذلك فإن اتباعه قد يزيد من احتمالية الإصابة بالإمساك.

بالإضافة إلى ذلك، قد يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ لأن البيضة الواحدة تحتوي على 186 مل جرام من الكوليسترول.

علاوة على ذلك، توفر بيضة واحدة حوالي 72 سعرة حرارية فقط، ما يعني أن النظام الغذائي الذي يعتمد على البيض من المرجح أن يوفر القليل من الطاقة بشكل عام.

ومن غير المرجح أن تصابين بنقص في العناصر الغذائية عن طريق اتباع النظام الغذائي للإطار الزمني الموصى به، وهو أسبوعان. ومع ذلك، فإن تقييد السعرات الحرارية لفترة طويلة يسبب آثارًا جانبية خطيرة قد تلحق الضرر بجسمك، بما في ذلك انخفاض مستويات الطاقة، وضعف وظائف المناعة، وانخفاض كثافة العظام، واضطرابات الدورة الشهرية.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com