هذا النوع من التمارين قد يحدُّ من خ...

صحة ورشاقة

هذا النوع من التمارين قد يحدُّ من خطر الإصابة بالسكري!

يتعيّن علينا من وقت لآخر القيام بمراجعة أنماطنا الحياتية، الغذائية والرياضية للتأكد من استقرار نسبة السكر في الدم ومن ثم تفادي خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، الذي قد يتفاقم مع مرور الوقت ويؤدي لزيادة أخطار الإصابة بمشكلات صحية أخرى مثل أمراض القلب والسكتات الدماغية، وقد وجدت دراسة أمريكية أُجريت مؤخرًا أن بناء قوة عضلية أمر قد يساهم بفعالية في الحماية من السكري. واتّضح من نتائج تلك الدراسة، التي نُشِرَت بمجلة مايو كلينيك، أن بناء قوة عضلية قد يكون إحدى الطرق التي يمكن الارتكاز عليها للحد من خطر الإصابة بالمرض. واكتشف الباحثون من تلك الدراسة، التي أجريت على أكثر

يتعيّن علينا من وقت لآخر القيام بمراجعة أنماطنا الحياتية، الغذائية والرياضية للتأكد من استقرار نسبة السكر في الدم ومن ثم تفادي خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، الذي قد يتفاقم مع مرور الوقت ويؤدي لزيادة أخطار الإصابة بمشكلات صحية أخرى مثل أمراض القلب والسكتات الدماغية، وقد وجدت دراسة أمريكية أُجريت مؤخرًا أن بناء قوة عضلية أمر قد يساهم بفعالية في الحماية من السكري.

واتّضح من نتائج تلك الدراسة، التي نُشِرَت بمجلة مايو كلينيك، أن بناء قوة عضلية قد يكون إحدى الطرق التي يمكن الارتكاز عليها للحد من خطر الإصابة بالمرض.

img

واكتشف الباحثون من تلك الدراسة، التي أجريت على أكثر من 4500 فرد بالغ، أن كتلة العضلات المعتدلة ساهمت في الحد من خطر الإصابة بالمرض بنسبة 32 %.

ونقلت صحف عن داك تشال لي، وهو أستاذ مشارك في علم الحركة بجامعة ولاية أيوا وباحث مشارك بالدراسة، قوله "يُمكنني القول إن تلك النتائج مشجعة لأن القيام حتى بقدر بسيط من تمارين القوة (المقاومة) قد يفيد في منع الإصابة بالنوع الثاني من داء البول السكري عبر تحسين القوة العضلية، وهو ما يجب الاهتمام به".