الولادة المُبكّرة بينها.. الأسنان و...

صحة ورشاقة

الولادة المُبكّرة بينها.. الأسنان واللثة تكشفان لكِ خبايا لا تُدركينها عن صحتكِ!

ربما تستطيعين رصد ما إذا كانت أسنانكِ نظيفة أم لا، ولكن ما لا تعرفينه هو أنَّ أسنانكِ وفمكِ يُمكنهما كشفُ خبايا عن صحتكِ ومشاكل كامنةٍ لا تدركينها. وحرصًا منّا على صحتكِ، نكشف لكِ العلاقةَ بين أسنانكِ وبعض المشاكل الصحية: التوتر والضغط العصبي التعرُّض لتوترٍ وضغطٍ مستمر عادةً ما يؤدي إلى عادةِ صرير الأسنان، فإذا لاحظتِ أن شكل أو ملمس حواف الأسنان أصبح مسطحًا، فذلك يشير إلى تسبب الصرير في إزالة طبقة المينا. اضطرابات الأكل ظهور تورمٍ في الحلق أو الفم وتآكلٍ في الأسنان، ربما يشيرُ إلى الإصابة بأحد اضطرابات الأكل مثل الـ "أنوركسيا"، وذلك نتيجة التقيؤ المستمر وحمض المعدة. هشاشة

ربما تستطيعين رصد ما إذا كانت أسنانكِ نظيفة أم لا، ولكن ما لا تعرفينه هو أنَّ أسنانكِ وفمكِ يُمكنهما كشفُ خبايا عن صحتكِ ومشاكل كامنةٍ لا تدركينها.

وحرصًا منّا على صحتكِ، نكشف لكِ العلاقةَ بين أسنانكِ وبعض المشاكل الصحية:

التوتر والضغط العصبي

التعرُّض لتوترٍ وضغطٍ مستمر عادةً ما يؤدي إلى عادةِ صرير الأسنان، فإذا لاحظتِ أن شكل أو ملمس حواف الأسنان أصبح مسطحًا، فذلك يشير إلى تسبب الصرير في إزالة طبقة المينا.

اضطرابات الأكل

img

ظهور تورمٍ في الحلق أو الفم وتآكلٍ في الأسنان، ربما يشيرُ إلى الإصابة بأحد اضطرابات الأكل مثل الـ "أنوركسيا"، وذلك نتيجة التقيؤ المستمر وحمض المعدة.

هشاشة العظام

هناك علاقةٌ بين هشاشةِ العظام وضعفِ الأسنان، حيثُ وجدت دراسة أنَّ السيدات المصابات بهذا المرض أكثرَ عُرضةً لفقدانِ أسنانهن بـ 3 أضعاف، كما أنَّ التهاب اللثّة يؤثرُ على العظام.

الحساسية

في بعض الأحيان تكونُ فجوات الأسنان دليلًا على حالةٍ تُعرف باسم "دسر اللسان" أو "البلع العكسي"، تحدثُ نتيجة الإفراط في التنفس عن طريق الفم وهو أحد الآثار الجانبية لوجود احتقانِ الأنف والحساسية.

اضطراب النوم

img

يمكنُ أن تشيرَ فجوات الأسنان أيضًا إلى اضطراب النوم، بسبب ضغط اللسان تجاه الأسنان، والذي كثيرًا ما يؤدي إلى حالة انقطاع النفس النومي.

الأنيميا

تحوّلُ لونُ اللثّة إلى لونٍ فاتح أو أبيض، يشيرُ أحيانًا إلى إصابتكِ بالأنيميا أو فقر الدم، كما يعدُ ألمُ اللثّة ونعومةُ وتورمُ اللسان من علامات الأنيميا أيضًا.

السكري

ترتبط الأسنان واللثة بعدة مشاكل صحية، بما في ذلك مرض السكري، حيثُ يؤثرُ ارتفاعُ مستويات السكر في الدم على قدرة اللعاب على محاربة البكتيريا، ما يجعلها تستوطن الفم وتؤدي لمختلف أنواع مشاكل اللثة والأسنان.

مشاكل القلب

img

إذا كان تعب أسنانك مُصاحَبًا بالتهاب لثة، يمكن أن ينتقل ذلك الالتهاب إلى الأوعيةِ الدمويةِ في أماكن أخرى من الجسم، الأمر الذي يعزز فرص انتقال البكتيريا داخل جسمك.

الخرف

بالإضافة إلى مشاكل القلب، وجد الخبراء أنَّ البكتيريا التي يُصاب بها مرضى التهاب اللثة، توجد أيضًا في أدمغة المصابين بالزهايمر والخرف.

الولادة المبكرة

img

على الرغم من أنَّ العلاقة المباشرة بين أمراض اللثة والولادة المبكرة لا تزال يدرسها الباحثون، إلا أنَّ الخبراء لاحظوا أنَّ الحوامل المصابات بأمراض اللثة يلدن في وقتٍ مُبكّر.