صحة ورشاقة

عارضة أمريكية تكشف السرّ وراء الوحمة العجيبة البارزة على بطنها!

عارضة أمريكية تكشف السرّ وراء الوحم...

محتوى مدفوع

كشفتْ عارضة أمريكية شابة، عن أنّ الوحمة غير الطبيعية البارزة على بطنها، وتبدو بدرجتين لونيتين، هي نتيجة امتصاصها توأمها، التي ماتت في رحم والدتهما. وذكرتْ تقارير أنّ تلك العارضة وتدعى تايلور موهل، 33 عاماً من لوس أنجلوس، تعاني من حالة تعرف باسم الخيمرية، وهي الحالة التي تحدُث عندما يموت توأم غير متطابق في الرحم، ومن ثم تختلط خلاياه مع التوأم الآخر المتبقّي على قيد الحياة.    ونتيجة لذلك، انقسم جذع تايلور إلى لونين مختلفين، واتّضح أنّ الجانب الأيسر يخصّ التركيبة الجينية لتوأمها، التي ماتت في الرحم، والجانب الأيمن يخصّ تركيبتها. ونوّهتْ التقارير إلى أنّ تايلور، التي تقول إنها "توأم نفسها"،

كشفتْ عارضة أمريكية شابة، عن أنّ الوحمة غير الطبيعية البارزة على بطنها، وتبدو بدرجتين لونيتين، هي نتيجة امتصاصها توأمها، التي ماتت في رحم والدتهما.

وذكرتْ تقارير أنّ تلك العارضة وتدعى تايلور موهل، 33 عاماً من لوس أنجلوس، تعاني من حالة تعرف باسم الخيمرية، وهي الحالة التي تحدُث عندما يموت توأم غير متطابق في الرحم، ومن ثم تختلط خلاياه مع التوأم الآخر المتبقّي على قيد الحياة.

  

ونتيجة لذلك، انقسم جذع تايلور إلى لونين مختلفين، واتّضح أنّ الجانب الأيسر يخصّ التركيبة الجينية لتوأمها، التي ماتت في الرحم، والجانب الأيمن يخصّ تركيبتها.

ونوّهتْ التقارير إلى أنّ تايلور، التي تقول إنها "توأم نفسها"، تمتلك مجموعتين من الحمض النووي، مجموعين من خلايا الدم ومجموعتين من الأنظمة المناعية. وبعدما ظلّتْ تخفي تلك الحالة على مدار سنوات،، قرّرت تايلور في الأخير، أنْ تخرج عن صمتها، وأنْ تنبه إلى ضرورة الحذر من تلك الحالة، وأنْ تشجّع من هم مثلها على تقبّل وضعهم.

وعلّقتْ هنا بقولها: "هناك مكان للجميع في ذلك العالم. فلكل ّمنّا تفرده وتخصصه ولدينا جميعنا ثمة شيء يمكننا أنْ نعطيه للآخرين، وهو ما يجب أنْ ندركه".

وتابعت تايلور حديثها بالقول "وبعد أنْ بقيت لسنوات خجولة من إظهّار تلك الوحمة، جاءتني الشجاعة والثقة أخيراً بعدما أدركتُ أنّني سأخفي تلك الوحمة بقية حياتي، وسأظلّ أتظاهر تقريباً بأنها ليست جزءاً من حياتي، وهذا على عكس الواقع تماماً".،

وتحوّلتْ تايلور الآن لمصدر إلهام لغيرها من الأشخاص، الذين يوجد في أجسامهم علامات مميّزة، وشدّدت في هذا السِّياق على ضرورة أن تتقبّل مثل هذه الأشياء والتعامل معها بكل أريحية، دون انتظار ما يمليه عليك الآخرين في كل ما يخص ّحياتك.ْ

اترك تعليقاً