صحة ورشاقة

كيف تتجنبين المرض أثناء السفر؟

كيف تتجنبين المرض أثناء السفر؟

محتوى مدفوع

رغم المتعة الكبيرة التي نشعر بها خلال السفر، إلا أنه قد يتسبب في العديد من الأمراض، خاصة عند أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري أو ضغط الدم المرتفع، وقد يتأثر به الأصحاء كذلك ويشعرون بالغثيان والدوخة والرغبة في القيء وما شابه. وفي مواسم الإجازات والأعياد يكثر المسافرون من كل حدب وصوب، وتنشط حركة السفر والترحال في كافة بقاع الأرض، لذا جئنا إليك ببعض النصائح من موقع "مينز هيلث" تجنبك عناء السفر والإعياء وكذلك تقيك الأمراض المعدية. خلص استطلاع أجراه مؤخرا موقع "ماترسفيرم" على 2500 مسافر، أن 75 في المئة منهم لن يلغوا رحلاتهم بسبب نزلات البرد أو الإنفلونزا، وتقول

رغم المتعة الكبيرة التي نشعر بها خلال السفر، إلا أنه قد يتسبب في العديد من الأمراض، خاصة عند أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري أو ضغط الدم المرتفع، وقد يتأثر به الأصحاء كذلك ويشعرون بالغثيان والدوخة والرغبة في القيء وما شابه.

وفي مواسم الإجازات والأعياد يكثر المسافرون من كل حدب وصوب، وتنشط حركة السفر والترحال في كافة بقاع الأرض، لذا جئنا إليك ببعض النصائح من موقع "مينز هيلث" تجنبك عناء السفر والإعياء وكذلك تقيك الأمراض المعدية.

خلص استطلاع أجراه مؤخرا موقع "ماترسفيرم" على 2500 مسافر، أن 75 في المئة منهم لن يلغوا رحلاتهم بسبب نزلات البرد أو الإنفلونزا، وتقول ميتشيل بارون خبيرة الأمراض المعدية: "مهما اختلفت وسيلة السفر سواء بالطائرة أو القطار وحتى السيارة، فهي بيئة خصبة للعدوى والمرض؛ لأن الفيروسات التي تسبب الإنفلونزا ونزلات البرد تظل عالقة على الأسطح لدقائق ويمكن أن تصل لساعات، فضلا عن البكتيريا التي قد تسبب أمراض الجلد والالتهابات المعوية وتظل باقية كذلك لعدة أيام ويمكن لأسابيع".

وأضافت ميتشيل: "بمجرد لمس هذه الأسطح الملوثة ثم ملامسة الفم والعين، تنتقل هذه الجراثيم والبكتريا بشكل مباشر للجسم ويصيبه بالأمراض."

ونصحت "ميتشيل" بالإجراءات الوقائية التالية: "قبل لمس المقابض والأسطح ومساند المقاعد ومصابيح الإضاءة، عليك معرفة أنها لا تنظف بشكل جيد ومستمر، لذا تأكدي من وجود مناديل مطهرة ومطهر اليد في حقيبتك قبل السفر، لمسح تلك المناطق قبل لمسها؛ لأنها ملوثة بمئات الأنواع من البكتريا والفيروسات".

وتابعت: "حرصك على ترطيب الجسم بشكل جيد يحد من جفاف الأغشية المخاطية داخل الأنف والفم، وبالتالي يمنع دخول الجراثيم للجسم، ويسهم شرب الماء بكمية كافية وعدم تناول الكحول في ترطيب الجسم".

ويقول فيليب تيرنو أستاذ علم الأحياء الدقيقة في جامعة نيويورك: "يمكنك ارتداء القناع الواقي إذا كنت تشعرين بالقلق الشديد من الجراثيم، ليحد من الإصابة بعدوى السعال والبرد والإنفلونزا، واستعدي بتعزيز جهاز المناعة قبل الإقلاع بتناول الزبادي أو المشروبات الفوارة لاحتوائها على البروبيوتيك، بجانب الفواكه والخضراوات الطازجة المليئة بالفيتامينات ومضادات الأكسدة".

كما يقول ديفيد غرونر مؤسس شركة نيك سورجيكال أسوسياتس: "أظهرت دراسة جديدة عدم جدوى تناول أقراص فيتامين C بكميات كبيرة لتسرع من عملية الشفاء من نزلات البرد، وأن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C كالخضراوات والفاكهة قبل أسابيع من السفر هي الأفضل نظرا؛ لأنها تعد المصادر الطبيعية لفيتامين C"، ويمكنك تعبئتها وحملها معك في السفر وتناولها كوجبات خفيفة وينصح بالعنب والطماطم أو التوت.

اترك تعليقاً