استعداداً لفصل الشتاء.. نصائح للحفاظ على صحتك!

استعداداً لفصل الشتاء.. نصائح للحفاظ على صحتك!

آمال أحمد

مع اقتراب فصل الشتاء، يعود من جديد ذلك الانقسام بين من يجدون فيه أجواء رومانسية، وينعمون بمشاهدة سحرغروب الشمس بين السحب، وبين آخرين يرونه موسمًا للأمراض، وفصلا للمتاعب.

ومع انخفاض درجات الحرارة، واتجاه الجميع لإغلاق النوافذ والأبواب، الأمرالذي هيأ لبيئة من الفيروسات أن تعيش وتستقر في المنازل، فإن الوقاية تصبح هي الكلمة السحرية لهذا الموسم، خاصة إذا كنت من الأشخاص الذين يتأثرون ببرودة الشتاء، أو أنك أكثرعرضة لنزلات البرد والإنفلونزا.

هنا 10 نصائح مفيدة، تساعدك أنت وعائلتك للتمتع بصحة جيدة خلال فصل الشتاء البارد، والمظلم:

استخدام معقم اليدين

shutterstock_418474201

استخدام معقم اليدين بصفة مستمرة، لا سيما إذا كان لديك أطفال صغار، حيث تشير دراسة أجراها باحثون على أكثر من 290 أسرة بمستشفى الأطفال في بوسطن لمدة 5 أشهر، إلى أن الأشخاص المداومين على استخدام المعقم أقل عرضة بنسبة 50 في المئة للإصابة بأمراض المعدة، وذلك بشرط استخدامه بالطريقة الصحيحة، وهي فرك اليدين بالمعقم، لمدة من 10 إلى 15 ثانية، وإبقاء اليدين رطبتين بعده، ما يساعد في القضاء على الجراثيم.

لا تنسى قدميك

shutterstock_104010839

تحتاج قدماك إلى العناية، بصفة خاصة، فجميعنا نرتدي الأحذية الثقيلة في الشتاء، وتؤثرهذه الأحذية والجوارب بشكل سلبي على أقدامنا.

أفضل حماية لك هي ترطيب قدميك يوميًا، بذلك تقيها من دخول الفطريات للجلد في فصل الشتاء، وعليك استخدام المرطب قبل ارتداء الجوارب، لأنها مصنوعة من الألياف الصناعية، التي تمتص المرطبات بشكل أسرع.

تغيير فرشاة الأسنان

shutterstock_236562559

إذا كنت تعانين من نزلات البرد أو الانفلونزا والتهاب الفم أو التهاب الحلق، عليك استخدام فرشاة أسنان جديدة، لأنه غالبًا ما تختفي الجراثيم في فرشاة الأسنان، ما يضاعف من احتمالات العدوى.

ضعي فرشاة الأسنان بطريقة رأسية، واحتفظي بالبديل دائمًا.

إضافة عنصر الزنك إلى الحليب

shutterstock_274378541

اجعليه من الطقوس اليومية، ومن عاداتك الشتوية، وهي إضافة الزنك إلى الحليب، أو الزبادي، حيث يمدك بالبروبيوتيك (وهي البكتيريا الصحية التي تساعد على امتصاص الأمعاء للبكتيريا الجيدة)، كما يمكنك أيضًا وضعه على الأطعمة، مثل المحار، والحبوب، ولحم البقر، والديك الرومي، والفاصولياء.

اجلسي تحت الضوء

shutterstock_177894872

 وفقًا لأكاديمية أطباء الأسرة، فإن 6 من بين 100 أمريكي قد يعانون من الاضطرابات العاطفية الموسمية (الحزن)، وتقلّب المزاج، والشعور بالاكتئاب، يرجع ذلك لجلوسهم في الظلام.

ولكي تواجهي الحزن، وتنعمي بالتفاؤل هذا الشتاء، حاولي استخدام فيتامين D،  وممارسة الرياضة، فضلاً عن العلاج بالضوء.

حافظي على رطوبة جلدك

shutterstock_252015997

بمجرد دخول الشتاء لا نشعر بالعطش، ولكن عدم شرب المياه بكمية كافية طوال اليوم، يدقّ ناقوس الخطر بجفاف الجلد.

لذا، اسمحي لجسمك بالبقاء رطباً، لأن جفاف الجلد يجعلك أكثرعرضة للأمراض، لذلك لا بد من شرب كميات كافية من الماء، التي ستساعد الجسم على وصول المواد الغذائية إلى الخلايا، والتخلص من السموم.

شرب الكثير من الأعشاب

shutterstock_127413917

أجّمعت كل الدراسات التي أُجريت بهذا الشأن، من العام 2007 حتى الآن، على أن شرب السوائل، والأعشاب بصفة خاصة، يقلل من الإصابة بالزكام بنسبة 58 في المئة، وتقليل من 1 إلى 4 أيام من مدة الإصابه به.

كثرة الأطعمة الغنية بالألياف

shutterstock_93876214

 وفقًا لدراسة أُجّريت في العام 2010، بجامعة إلينوي، تبين أن الألياف توجد في 8 أنواع من الأطعمة، منها الشوفان، والتفاح، والمكسرات، التي تساعد على تخفيف الالتهاب، وتقوّي جهازالمناعة، عن طريق زيادة البروتينات المضادة للالتهابات.

المزيد من الفطر

shutterstock_497243473

أشارت دراسة أُجريت في العام 2009، إلى أنه بعد اتباع نظام غذائي لمدة 10 أسابيع من مسحوق المشروم، تُصبح الخلايا المناعية عند الفئران أكثر نشاطًا، حيث تضاعفت حمايتهم ضد نزلات البرد والفيروسات.

غسل الأنف بانتظام

shutterstock_360982472

أظهرت الدراسات، أن أولئك الذين يغسلون فتحات الأنف بصفة يومية، لمدة ستة أشهر، انخفضت لديهم أعراض الحساسية، والتهابات الجيوب الأنفية، ما ساعدهم على قلة تناولهم للمضادات الحيوية، واستعمال بخاخ الأنف.

وأفضل طريقة لتنظيف الأنف، هي القطارة، وذلك باستخدام محلول ملحي مكون من كوب ماء، و ربع ملعقة صغيرة ملح، وربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز، صُبّيه في إحدى فتحات الأنف، في حين اضغطي على فتحة الأنف الأخرى.

عبّري عن نفسك

shutterstock_121559449

بعيدًا عن هذا الموضوع، وجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا، من خلال دراسة أُجريت على 41 من الأزواج السعداء، وسرسعادتهم، أنهم يناقشون مشاكلهم الزوجية خلال 15 دقيقة، يوميا، وهو ما عمل على ضبط ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، وخلايا الدم البيضاء المناعية.

الخلاصة، هي عبّري عن نفسك، وتحدثي عن مشاكلك، ولا تكتميها بداخلك، وقتها فقط ستنعمين بحياة صحية، وسعيدة، وخالية من المتاعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com