أسباب الإصابة بالسرطان وطرق اكتشافه وعلاجه

أسباب الإصابة بالسرطان وطرق اكتشافه وعلاجه

فوشيا - خاص

قال الدكتور المصري عاصم رستم، أخصائي الأورام السرطانية، إن الإنسان يستطيع أن يقلل نسبة الإصابة بالسرطان، إلى 50%، من خلال الابتعاد عن بعض العادات الخاطئة، مثل التدخين والتغذية الخاطئة، موضحًا أن هناك عوامل أخرى تتحملها الحكومات، مثل التلوث الموجود في كل مجالات الحياة.

وأضاف رستم، في تصريحات خاصة لموقع “فوشيا”، أن نسبة الإصابة بسرطان القولون زادت للغاية في إنجلترا عام 1971،وانخفضت في الـ20 سنة الأخيرة، بنسبة 30 %، لأنهم بدلوا نظامهم الغذائي وتركيبة وجباتهم، واعتمدوا على الخضروات.

وأشار: “كما أن نسبة المدخنين في إنجلترا وصلت إلى 8 % في كل البلاد، على عكس ما يحدث هنا، فأصبحت نسبة سرطان الرئة تتخطى سرطان الثدي”.

وتابع: “هناك العامل الوراثي الذي ينتقل عن طريق الجينات، وهذا العامل يمكن التغلب عليه، عن طريق المتابعة والتشخيص المبكر”، موضحًا أنه يتم في إنجلترا فحص السيدات من سن 50 ـ 70 سنة، مرة كل عامين، وفي أمريكا كل عام، فتكلفة علاج السرطان في المرحلة الاولى، اقل من المرحلة الرابعة.

وأردف عاصم: “عمر السيدة المصابة بالسرطان يحدد سبب إصابتها بالمرض، فإذا كانت أقل من 35 عامًا، فإن إصابتها جاءت عن طريق عامل وراثي”، لافتًا إلى أن السن الشائع عند السيدات للإصابة بالمرض، من 45 ـ 55 سنة.

واختتم: “هناك تحليل جيني في أمريكا، يمكن عن طريقه معرفة مدى إصابة هذه السيدة بالسرطان في المستقبل أم لا، وتكلفته حوالي 6000 دولار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com