فوشيا جديد فوشيا

"معرض باربيكان" يتحرّى عن الموضة "المبتذلة"

تعقُّب أكثر من 500 عام من تاريخ الموضة وتقصّي الحقيقة حول أعمال أكثر من 40 مصمما عالميا ممن اشتهروا بتصميماتهم الغريبة الأطوار، التي وصلت إلى حدّ الابتذال في بعض الأحيان.

هذا ما جلبه لنا هذه المرة أكبر مركز للفنون التعبيرية في أوروبا، معرض باربيكان الواقع في قلب مدينة لندن. ويعد هذا المعرض الأول من نوعه الذي يتم فيه تتبع وإعادة استكشاف عنصر الذوق في عالم الأزياء، الذي يطرح تحديا كبيراً منذ عصر النهضة، مروراً بالثورة الفرنسية وصولاً إلى التصاميم المعاصرة التي انطلقت في العام 1920. وتم تسليط الضوء في المعرض على تطور فكرة الابتذال عبر هذه الفترة ليطرح السؤال حول الأسباب التي تجعل من الأزياء إما سليمة الذوق أو مبتذلة ومتدنية الذوق وصادمة في أحيان أخرى.

ويعرض هذا الحدث مجموعة مكونة من أكثر من 120 قطعة تنوعت بين الأزياء التاريخية والمعاصرة ، مع مساهمات من كبار المصممين المعاصرين مثل والتر فان بيريندونك ، وكلوي، وكريستيان ديور، وكريستيان لاكروا، ولانفين،وموسكينو، وبرادا، وإيجنت بروفوكاتور وفيكتور آند رولف ولويس فيتون وفيفيان ويستوود وقائمة طويلة من مشاهير عالم الأزياء.

وحول الغرض من هذا الحدث، يقول أمين المعرض المساعد، جوديث كلارك أن الفكرة وراءه هو "الإشادة بهذا النوع من الموضة وليس التشهير ".

ويتيح المعرض كنوزه التاريخية للعموم من 13 أكتوبر ولغاية 5 فبراير من العام القادم 2017.

أخر الأخبار على فوشيا