أبرز معالم فريز لوس أنجلوس 2024
سوشال ميديا

أبرز معالم فريز لوس أنجلوس 2024

يعد أسبوع الـ"فريز" الذي أقيم ما بين 29 فبراير و3 مارس، أهم نقطة في التقويم الفني في لوس أنجلوس؛ إذ يجذب هذا الحدث المهم أكثر من 350 ألف زائر إلى المدينة.

كما تحرص الصالات الفنية والمتاحف على تنظيم أفضل معارضها، تزامناً مع الاحتفالات، والتي تشمل الحفلات التي لا نهاية لها، وتوقيع الكتب، واللوحات، والحفلات الموسيقية، والافتتاحات الفنية.

وتعد النسخة الخامسة من معرض Frieze LA أصغر حجمًا من العام الماضي؛ إذ تضم 95 عارضًا، أي أقل بنسبة 20% من عدد العام السابق البالغ 120 عارضًا، ولكنها النسخة الأكثر ازدحامًا والأكثر شعبية ونجاحًا حتى الآن كما وصفتها مجلة "وايت هوت" الفنية المتخصصة، وترجع السبب إلى أن الحدث أصبح  أكثر إحكاما وأسهل للتنقل في خيمة واحدة كبيرة (بدلاً من النموذج المكون من مبنيين في السنوات السابقة)، فهو أقرب إلى مواقف السيارات والمطاعم المحيطة ومناطق تناول الطعام الخارجية.

تتميز أكشاك المعرض بجودة عالية باستمرار دون أي خيبات أمل فيما بينها؛ لأنه يوجد دائمًا عمل فني واحد مثير للاهتمام على الأقل؛ وفي معظم الحالات، يوجد العديد منها في هذه الأكشاك المنسقة بعناية.

جمعت كريستين ميسينيو، مديرة "Frieze Americas"، المعارض الفنية الكبرى والعارضين للمرة الأولى معًا لإنشاء مزيج ديناميكي يعكس التنوع الكهربائي والانتقائي للنظام البيئي الفني المزدهر في لوس أنجلوس.

كان الفنانون، وأصحاب المعارض، وأمناء المعارض، وجامعو الأعمال الفنية، ونقاد الفن، ومحبو الأعمال الخيرية، مكتظين بكبار المشاهير، بمن في ذلك روبرت داوني جونيور، وليوناردو دي كابريو، وويل فيريل، وأرييل إيمانويل، وأوين ويلسون، وروب لوي، وحتى جين فوندا. من المؤكد أن هذا هو الوقت الأكثر تحفيزًا فكريًا - وبريقًا - لرؤية الأشخاص المهمين في لوس أنجلوس.

في اليوم الأول لكبار الشخصيات، كانت الممرات ممتلئة بأقصى سعة تقريبًا بحلول الظهر، وظلت مبهجة وحيوية حتى أغلقت في الساعة 7:00 مساءً - حيث لا يزال العديد من الضيوف يشربون ويتناولون الطعام ويتحدثون بسعادة في المناطق الخارجية.

مبيعات قوية وأرقام احتفالية

وقد حققت صالات العرض مبيعات قوية؛ إذ باع معرض جلادستون رسمًا واسع النطاق لريتشارد سيرا مقابل مليوني دولار، وباع ثاديوس روباك قطعة لروبرت لونغو مقابل 1.6 مليون دولار وقطعة لأنسيلم كيفر مقابل 1.4 مليون دولار.

وتضمنت مبيعات Hauser & Wirth لوحة Ed Clark مقابل 950 ألف دولار، ولوحة Frank Bowling مقابل 800 ألف دولار، ولوحة Charles Gaines مقابل 795 ألف دولار، ولوحة Rita Ackermann مقابل 425 ألف دولار.

وتضمنت مبيعات ديفيد زويرنر منحوتة هوما بهابها مقابل 650 ألف دولار، ومنحوتتين لجون مكراكين بسعر يتراوح بين 450 ألف دولار إلى 500 ألف دولار لكل منهما، ولوحة لستيفن شيرر مقابل 480 ألف دولار، كما باعت مشاريع روبرتس لوحة أمواكا بوافو بأكثر من 300 ألف دولار وعمل سوشيترا ماتاي مقابل 60 ألف دولار. وهذه لم تكن سوى بداية المبيعات المبلغ عنها. 

أبرز معالم فريز لوس أنجلوس 2024
الشاشات تلاحقك بالأسئلة في "آرت دبي ديجيتال"

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com