"نخيل في عناق أبدي" يفوز بجائزة إثراء للفنون

"نخيل في عناق أبدي" يفوز بجائزة إثراء للفنون

أعلن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) وفنون العلا، خلال مهرجان العلا للفنون 9 فبراير، عن العمل الفني الفائز بجائزة إثراء للفنون في نسختها السادسة، بعنوان "نخيل في عناق أبدي" للفنان السعودي عبيد الصافي.

وتأتي النسخة السادسة بتعاون مثمر بين مركز إثراء وفنون العلا، كجزء من شراكة أوسع لتعزيز جهودهما لدعم الإبداع في المنطقة.

وجاء موضوع هذه النسخة تحت مفهوم (الفن في الطبيعة) والذي حفّز الفنانين إلى تقديم مقترحات لأعمال فنية عامة مصممة خصيصاً لموقع العلا، والتي وضعت تصورات وتفسيرات فنية للمناظر الطبيعية الفريدة والتراث الطبيعي في العلا.

عن عمله المشغول بجذوع النخيل، قال الفنان السعودي عبيد الصافي: أريد من خلال "نخيل في عناق أبدي" أن أستهل حوارًا حول العلاقة العميقة بين المناظر الطبيعية والإنسان، وتسليط الضوء على كيفية تشكيل حياة الناس من خلال البيئة المحيطة بهم.

وأضاف: يحتفي العمل بتراثنا الثقافي الغني، المستوحى من أعمدة الرجاجيل الحجرية، وهو أول تركيب فني رأيته على الإطلاق، والذي يجسد تقاطع التاريخ، والطبيعة، والفن، والثقافة، وباستخدامه كعنصر بصري أساسي، أردت أن ينقل هذا العمل الإحساس فيما يتعلق بتعريض أشجار النخيل للخطر عالميًا، على أمل تشجيع الجمهور على الاهتمام بالبيئة وأن يلعبوا دورًا في الحفاظ على التراث الثقافي والطبيعي.

"نخيل في عناق أبدي" يفوز بجائزة إثراء للفنون
"إرثنا مسؤوليتنا" حملة تغازل تاريخ العلا

وسيتم عرض العمل الفني "نخيل في عناق أبدي"، لمدة ستة أسابيع وسط 2.3 مليون نخلة في واحة العلا؛ مما يشجع الزوار على التفكير في طرق حماية البيئة الطبيعية، ولفت الانتباه إلى أشجار النخيل المهددة بالانقراض، والتي تعد رمزاً للتراث في شبه الجزيرة العربية.

ويتضمن العمل الفني الفائز لعبيد الصافي عرضاً حياً لمدة يوم كامل من قبل الصافي ومجموعة من فناني الأداء سيتم تنظيمه حول العمل التركيبي أثناء إزاحة الستار.

مديرة متحف مركز إثراء، فرح أبو شليح، قالت إنه تم اختيار العمل لخصوصيته وتناغمه مع مناظر العلا الطبيعية والتزامه بالاندماج في هذه المناظر الطبيعية من حيث الشكل والمضمون، حيث يسعدنا أن نرى "نخيل في عناق أبدي" للصافي ينبض بالحياة كجزء من انطلاقة مهرجان العلا للفنون، الذي يقع بين نخيل العلا والتي يعبّر العمل عنها.

وأضافت: نتطلع إلى رؤية هذا العمل الفني وهو يثير الفكر ويخلق النقاشات طوال فترة العرض والذي يستمر لمدة 6 أسابيع في العلا، قبل أن نرحب به بكل فخر ضمن مجموعتنا الدائمة في إثراء.

يشار إلى أن جائزة إثراء للفنون، التي تم إطلاقها عام 2017، تعد أكبر منحة فنية تتيح المجال للفنانين المعاصرين سواء من السعوديين أو المقيمين في الدول العربية الـ 22، فرصة الفوز بمبلغ 100 ألف دولار بالإضافة إلى تمويل يصل إلى 400 ألف دولار لإنجاز مشروعه الفني.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com