فوشيا جديد فوشيا

أنغام في "بين البنين".. فنانة لا تحبّ الإطلالات المتوقعة

يُجمع غالبية متابعي أعمال أنغام أن النجمة عرفت تطوراً ملحوظاً في ستايلها في السنوات الخمس الأخيرة. فقد تعلّمت الفنانة المصرية أن تظهر جمالها بطريقة هادئة وتكون إطلالتها محببة إلى الناس. لا تحاول صاحبة "شنطة سفر" أن تكرر لوكاتها، كما أنها تبتعد كلياً عن التقليد.

هذا الكلام ينطبق على الفيديو الكليب الأخير "بين البنين" الذي تبدو فيه بلوك جميل وملفت. عرفت أنغام كيف تختار فريق عمل متكامل يتولّى مهام الإشراف على ستايلها في كليبها. البداية كانت مع اختيارها خبير المظهر سدريك حداد الذي يملك خبرة واسعة في عالم الأناقة وتعاون مع عدد كبير من الفنانات على رأسهن سيرين عبد النور ويارا.

كذلك اتفقت مع خبيرة التجميل رولا رياشي أن تشرف على مكياجها من أوله إلى أخره. أما النقطة الأهم فكانت تعاونها مع مصفف الشعر طوني المندلق، الذي يضع لمسته بنجاح على أي فنانة يهتم بها، عرف كيف يقدّم جمال انغام بتسريحاته الناعمة. على هذا المنوال، تولى الثلاثي لوك أنغام، وبالفعل عرفا كيف يقدماها بصورة متجددة وعصرية. إذاً، أنغام إمرأة تكره الروتين وتفجّر مفاجآت في كل حضور لها. فكيف وجدت حضورها؟.

أخر الأخبار على فوشيا