مشاهير

ابن شقيقة وائل الإبراشي يكشف تطورات الحالة الصحية للأخير

أعرب عبد اللطيف محمد، ابن شقيقة الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج "التاسعة" عبر شاشة التلفزيون المصري، عن استيائه الشديد، من تداول أخبار بشأن تدهور الحالة الصحية للإعلامي، على مدار الساعات القليلة الماضية، مؤكدا أنّ كل الكلام عارٍ تماما عن الصحة. وقال "عبد اللطيف"، في تصريحاتٍ لـ"فوشيا"، إن وائل الإبراشي في طريقه للتعافي، ولا صحة إطلاقا لما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تليّف الرئة. وتابع بالقول إنَّ "الإبراشي يُمارس حياته بشكلٍ طبيعي داخل المستشفى، لكنه ما زال يخضع للعلاج تحت ملاحظة الفريق الطبي المُعالج لحين استرداد عافيته بشكلٍ كامل، بالإضافة إلى أنه ما زال ممنوعا من الزيارات واستقبال المكالمات

أعرب عبد اللطيف محمد، ابن شقيقة الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج "التاسعة" عبر شاشة التلفزيون المصري، عن استيائه الشديد، من تداول أخبار بشأن تدهور الحالة الصحية للإعلامي، على مدار الساعات القليلة الماضية، مؤكدا أنّ كل الكلام عارٍ تماما عن الصحة.

وقال "عبد اللطيف"، في تصريحاتٍ لـ"فوشيا"، إن وائل الإبراشي في طريقه للتعافي، ولا صحة إطلاقا لما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تليّف الرئة.

وتابع بالقول إنَّ "الإبراشي يُمارس حياته بشكلٍ طبيعي داخل المستشفى، لكنه ما زال يخضع للعلاج تحت ملاحظة الفريق الطبي المُعالج لحين استرداد عافيته بشكلٍ كامل، بالإضافة إلى أنه ما زال ممنوعا من الزيارات واستقبال المكالمات التلفونية إلا أنها اقتصرت فقط على أفراد أسرته".

وأوضح عبد اللطيف أنه من المُفترض خروج وائل الإبراشي نهاية الأسبوع الجاري، مطالبا الجمهور بتوخي الحذر وعدم الانسياق وراء الشائعات المتداولة عبر "السوشال ميديا"، حفاظا على مشاعر الأسرة خاصة بعد الأخبار الكاذبة التي كانت قد انتشرت منذ أيام عبر مواقع السوشال ميديا حول تآكل رئتيه جراء الفيروس إلا نسبة ضئيلة منهما.

وأشار إلى أن وائل الإبراشي سيقضي فترة أسبوعين تقريبًا داخل منزله كفترة نقاهة بعد خروجه من المستشفى، وذلك قبل عودته إلى برنامجه على التلفزيون المصري الذي يتابعه من داخل المستشفى، حيث بدأ بالفعل في التجهيز للعودة إليه في وقت قريب.

يذكر أن الإعلامي وائل الإبراشي، قد أصيب بفيروس كورونا، في الأسبوع الأخير من نهاية شهر ديسمبر الماضي، وعلى إثر ذلك خضع للعزل المنزلي مع اتباع بروتوكول العلاج، إلا أنه سرعان ما تدهورت حالته الصحية وانتقل على إثرها إلى مستشفى العزل بمدينة السادس من أكتوبر.

وفي نهاية شهر يناير الماضي، أعلنت أسرة وائل الإبراشي، عن شفائه من فيروس كورونا، إلا أنه ظل مقيمًا بالمستشفى لتلقي العلاج، نتيجة تأثر الرئة سلبًا بسبب الفيروس اللعين.

وبرنامج "التاسعة" يقدمه حاليا الإعلامي يوسف الحسيني بدلا من الإعلامي وائل الإبراشي لحين استرداد كامل صحته وعافيته.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً