مشاهير

رهف القنون في حوض الاستحمام وبجسد يزينه الوشم بعد الحديث عن مثليتها

فاجأت الناشطة السعودية رهف القنون متابعيها بصور عارية من داخل الحمام بعد أيام من إثارة الجدل بشأن ميولها الجنسية والحديث عن المثلية. وبدت القنون في وضع مثير، حيث بدت عارية أثناء جلوسها داخل حوض الاستحمام وعلى جسدها وشم كبير ورسومات. ومؤخرا فجرت الناشطة السعودية مفاجآت بشأن حياتها الجنسية، وأوضحت في رسالة مطولة بثتها عبر حسابها في تطبيق "سناب شات"، أنها دخلت في أول علاقة مع بنت وكان ذلك في الدراسة بمرحلة أول متوسط، وظلت على علاقة مع بنات في تلك المرحلة من الدراسة وحتى الثانوية، مشيرة إلى أنها تعتبر نفسها "مثلية". وأكدت القنون أنها ظلت في علاقات مع بنات إلى

فاجأت الناشطة السعودية رهف القنون متابعيها بصور عارية من داخل الحمام بعد أيام من إثارة الجدل بشأن ميولها الجنسية والحديث عن المثلية.

وبدت القنون في وضع مثير، حيث بدت عارية أثناء جلوسها داخل حوض الاستحمام وعلى جسدها وشم كبير ورسومات.

ومؤخرا فجرت الناشطة السعودية مفاجآت بشأن حياتها الجنسية، وأوضحت في رسالة مطولة بثتها عبر حسابها في تطبيق "سناب شات"، أنها دخلت في أول علاقة مع بنت وكان ذلك في الدراسة بمرحلة أول متوسط، وظلت على علاقة مع بنات في تلك المرحلة من الدراسة وحتى الثانوية، مشيرة إلى أنها تعتبر نفسها "مثلية".

img

وأكدت القنون أنها ظلت في علاقات مع بنات إلى أن وصلت مرحلة الثانوية وبدأت تتعرف على شباب، ومن هنا اعترفت بأنها (ثنائية الميول الجنسية) إلا أن الأمر كان مجرد إعجاب جنسي، إلى أن قابلت صديقها ووالد طفلتها الكونغولي لوفولو راندي، وأحست تجاهه برغبة وعاشت حياتها معه.

وتداول متابعون حديث رهف، عن تلك "اللخبطة" في الميول، عند إعلان الانفصال، مستنكرين ما صرحت به؛ لأنه أصبح لديها "طفلة" وأنّ عليها أن تتأنى في مثل هذه القرارات، بينما دافع بعضهم عنها من باب أنها تهاجم لكونها تفعل ما تريد بشأن حريتها الخاصة.

وانفصلت رهف عن والد طفلتها "بانا"، الكونغولي لوفولو راندي رسميًا بداعي "لخبطة" في ميولها الجنسية، الأمر الذي جعلها عرضه للهجوم لعدم مراعاتها للعادات وتقاليد المجتمعات العربية.

وقامت رهف بحذف جميع الصور التي كانت تجمعها بوالد طفلتها، من حسابها الموثق على إنستغرام، بينما اتخذ صديقها رد الفعل ذاته ولم يعد في حسابيهما أي صور تخص علاقتهما بالرغم من حالة التوافق التي كانت ظاهرة في كل مناسبة تجمعهما.

وعلق طليقها راندي، بأنه سيحارب من أجل الحصول على حضانة ابنته من رهف "بانا".

يذكر أن رهف هربت من أهلها في السعودية وأصبحت لاجئة في دولة كندا، ولها مقاطع فيديو إباحية كانت سببا في هروبها من بلادها خوفا على مصيرها ويشبهها البعض باللبنانية مايا خليفة نجمة.

وقالت رهف إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادهها، وأقامت في كندا، واستقرت بها حتى الآن.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً