الملكة إليزابيث تفاجىء الجميع ببيان...

مشاهير

الملكة إليزابيث تفاجىء الجميع ببيانها حول تخلي هاري وميغان عن منصبهما

بعد إثارة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل الجدل بإعلانهما عن قرارهما المفاجئ بالتخلي عن مهامهما الملكية، أصبح الجميع في ترقب شديد لرد فعل أفراد العائلة المالكة البريطانية، وخاصة الملكة إليزابيث. وبعد الانتظار والكثير من التكهنات، فاجأت الملكة الكثيرين ببيان لها اليوم الاثنين، تكشف فيه عن موافقتها على قرار هاري وميغان بالتخلي عن مهامها الملكية وتقسيم وقتهما بين كندا وبريطانيا. وحسبما ذكره موقع "باز فييد"، قالت الملكة إنها وباقي أفراد العائلة المالكة "يدعمون بالكامل قرار هاري وميغان بالابتعاد والتراجع عن أضواء الحياة العامة، وبدء حياة جديدة خاصة بهما". وقالت الملكة في البيان: "اليوم، تشاركت أنا وعائلتي في محادثة عميقة بشأن مستقبل

بعد إثارة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل الجدل بإعلانهما عن قرارهما المفاجئ بالتخلي عن مهامهما الملكية، أصبح الجميع في ترقب شديد لرد فعل أفراد العائلة المالكة البريطانية، وخاصة الملكة إليزابيث.

وبعد الانتظار والكثير من التكهنات، فاجأت الملكة الكثيرين ببيان لها اليوم الاثنين، تكشف فيه عن موافقتها على قرار هاري وميغان بالتخلي عن مهامها الملكية وتقسيم وقتهما بين كندا وبريطانيا.

وحسبما ذكره موقع "باز فييد"، قالت الملكة إنها وباقي أفراد العائلة المالكة "يدعمون بالكامل قرار هاري وميغان بالابتعاد والتراجع عن أضواء الحياة العامة، وبدء حياة جديدة خاصة بهما".

وقالت الملكة في البيان: "اليوم، تشاركت أنا وعائلتي في محادثة عميقة بشأن مستقبل حفيدي وعائلته، وأنا وعائلتي نقدم الدعم الكامل لرغبة هاري وميغان لبناء حياة جديدة كأسرة ما تزال في مقتبل العمر".

img

وأضافت الملكة: "على الرغم من أننا كنا نفضّل أن يظلا عضوين دائمين في العائلة المالكة، إلا أننا نحترم ونتفهم رغبتهما في عيش حياة أكثر استقلالية كعائلة، كما أنهما سيظلان جزءًا مهمًا من عائلتي".

وجنبا إلى جنب مع الكشف عن دعمها لهاري وميغان، أوضحت الملكة في بيانها أن الثنائي أوضحا أنهما يريدان بناء حياة جديدة بعيدًا عن الأضواء.

وبالإضافة إلى موافقتها على قرار تخلي هاري وميغان عن مهامهما الملكية، أوضحت الملكة أيضًا أنها تدعم قرارهما بتقسيم وقتهما بين كندا وبريطانيا.

كما أوضحت ملكة بريطانيا، أنه ما يزال هناك بعض الأمور والتفاصيل بحاجة إلى مناقشات أخرى ستتطلب اتخاذها قرارات نهائية بشأنها على مدار الأيام المقبلة.

هذا ويأتي بيان الملكة بعد أيام فقط من إعلان هاري وميغان عن قرارهما الصادم بالتخلي عن مهامها الملكية والعيش في كندا وبريطانيا، كما أعلنا أنهما سيستقلان ماديًا.

وفي حين أن هاري وميغان اتخذا قرار التخلي عن المهام الملكية وحياة الأضواء، إلا أنهما ما يزالان يحتفظان بلقبيهما الملكي "دوق ودوق ساسكس"، ولم يتخليا عنه، مما سيضمن لهما العديد من حقوقهما.

الجدير بالذكر أنه على الرغم من كشف الملكة عن دعمها وأفراد العائلة المالكة عن دعمهم لقرار هاري وميغان، إلا أنه يُذكر أن القرار أغضب الأمير تشارلز، والذي ذكرت مصادر مؤخرًا أنه هدد بمنع تمويل قيمته 3 ملايين دولار عن ابنه هاري، في حال نفذ قراره بالفعل.