إيما ستون تكسر كتفها في حفل سبايس غ...

مشاهير

إيما ستون تكسر كتفها في حفل سبايس غيرلز.. فما مصير فيلمها؟

على الرّغم من سنّها التي تصل إلى الـ 30، إلّا أنّه تصرّفت النجمة العالمية الحاصلة على جائزة أوسكار إيما ستون كالمُراهقات، في حفل لم شمل فرقتها المُفضّلة "سبايس غيرلز" في ستاد ويمبلي. فبينما كانت ستون تحتفل وترقص على أنغام الفرقة بطريقةٍ صاخبة، ارتطمت بإحدى صديقاتها وسقطت أرضًا، وتألّمت في منطقة كتفها، ظنًّا منها أنّها مُجرّد رضوض، لكن تبيّن لاحقًا بأنها تُعاني من كَسرٍ في كتفها. وبعد زيارة الأطبّاء، أخبروها بأنّها ستحتاج شهرين لكي تتعافى كتفها، وهو أمرٌ ليس في صالح النّجمة، وذلك لأنّها انتقلت هذا الصّيف للعيش في لندن من أجل تصوير أجدد أفلامها Cruella De Vil. ومن مُتطلّبات الفيلم أن

على الرّغم من سنّها التي تصل إلى الـ 30، إلّا أنّه تصرّفت النجمة العالمية الحاصلة على جائزة أوسكار إيما ستون كالمُراهقات، في حفل لم شمل فرقتها المُفضّلة "سبايس غيرلز" في ستاد ويمبلي.

فبينما كانت ستون تحتفل وترقص على أنغام الفرقة بطريقةٍ صاخبة، ارتطمت بإحدى صديقاتها وسقطت أرضًا، وتألّمت في منطقة كتفها، ظنًّا منها أنّها مُجرّد رضوض، لكن تبيّن لاحقًا بأنها تُعاني من كَسرٍ في كتفها.

وبعد زيارة الأطبّاء، أخبروها بأنّها ستحتاج شهرين لكي تتعافى كتفها، وهو أمرٌ ليس في صالح النّجمة، وذلك لأنّها انتقلت هذا الصّيف للعيش في لندن من أجل تصوير أجدد أفلامها Cruella De Vil.

img

ومن مُتطلّبات الفيلم أن تكون بطلته في كامل قواها الصّحية والجسدية، وذلك لأنّ الدّور يحمل الكثير من الحركات الصّعبة، لدرجة أنّ الممثلة ستقوم بلحاق الكِلاب في أحد المشاهد.

وبناءً على هذه المُعطيات، قد تكون مُشاركة ستون في الفيلم على المِحك، وذلك لأنّه كان من المُفترض أن تبدأ أعمال التّصوير في هذا الصّيف، ومصيرها لم يعد معروفًا فيما إذا كانت ستبقى بطلته أم سيتم استبدالها.

يُذكر أنّ فيلم Cruella De Vil سيكون تكملةً للفيلم الكلاسيكي 101 Dalmatians الذي أطلق عام 1996، ولعبت دور بطولته حينها الممثلة المخضرمة "غلين كلوز".