مشاهير

هاري يتهرب من مقابلة ترامب.. وملامح الغضب واضحة عليه!

تهرب الأمير هاري على ما يبدو من مقابلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس، خلال تواجده في قصر باكينغهام، بعد وصف ترامب لميغان ماركل بأنها "امرأة كريهة".  وكشفت صحيفة ذا صن أن هاري، الذي بدا الغضب واضحًا على ملامح وجهه، كان حريصًا على إبعاد نفسه عن ترامب قدر المستطاع. ومن الجدير ذكره أن زوجته، ميغان، كانت تساند هيلاري كلينتون في سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وسبق لها أن صرحت أنها ستنتقل للعيش في كندا إذا فاز ترامب بتلك الانتخابات. وقالت الصحيفة إن هاري حضر مأدبة الغذاء الخاصة مع ترامب وزوجته، ميلانيا، لكنه انسحب أثناء الجولة التي أقيمت بعد ذلك لمشاهدة

تهرب الأمير هاري على ما يبدو من مقابلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس، خلال تواجده في قصر باكينغهام، بعد وصف ترامب لميغان ماركل بأنها "امرأة كريهة". 

وكشفت صحيفة ذا صن أن هاري، الذي بدا الغضب واضحًا على ملامح وجهه، كان حريصًا على إبعاد نفسه عن ترامب قدر المستطاع. ومن الجدير ذكره أن زوجته، ميغان، كانت تساند هيلاري كلينتون في سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وسبق لها أن صرحت أنها ستنتقل للعيش في كندا إذا فاز ترامب بتلك الانتخابات.

وقالت الصحيفة إن هاري حضر مأدبة الغذاء الخاصة مع ترامب وزوجته، ميلانيا، لكنه انسحب أثناء الجولة التي أقيمت بعد ذلك لمشاهدة تشكيلة الأعمال الفنية الخاصة بالملكة إليزابيث الثانية، ولم يرغب في أن تُلتَقط له أي صور مع أي من الحضور.

وبقي بعض الوقت مع ابنة ترامب، ايفانكا، وظل مبتعدًا بمسافة عن والدها، وقال أحد المتواجدين "هاري كان ثالث أبرز فرد ملكي في الغرفة بعد الملكة ووالده، لكنه لم يبدو في حالة تسمح له بالقيام بمهامه الملكية". فيما أشار المعلق الملكي، انغريد سيوارد، إلى أن هاري بدا غاضبًا كما لو أنه لم يكن يريد الحضور من الأساس.