مشاهير

الأميرة يوجيني تحظى بزفاف ملكي أرستقراطي.. إليكِ تفاصيل مراسمه وأزياء دوقاته

أُقيم اليوم الجُمعة، في الثاني عشر من شهر أكتوبر لعام 2018، الزّفاف الملكي الثّاني في العائلة المالكة البريطانية، فتزوّجت حفيدة الملكة إليزابيث، والتاسعة في خط العرش البريطاني، الأميرة يوجيني، من خطيبها جاك بروكسبانك، في زفافٍ أسطوريّ، وُصف بالأرستُقراطي، بعكس زفاف ابن عمّ يوجيني، الأمير هاري، الذي خيّم عليه طابع تعدد الثقافات. حضر الزّفاف ما يُقارب الـ 850 ضيفًا، تنوّعت خلفياتهم من كِبار أعضاء العائلة المالكة، وشخصيات المُجتمع المرموقة، والأرستقراطيين، والمشاهير، بخلاف عدد ضيوف زفاف ميغان وهاري الذي أُقيم قبل 5 أشهر في نفس المكان، قلعة ويندسور، وحضره 700 ضيفٍ، علمًا بأنّ تكاليف حماية زفاف يوجيني وصلت إلى 2 مليون جنيه إسترليني، سيتم

أُقيم اليوم الجُمعة، في الثاني عشر من شهر أكتوبر لعام 2018، الزّفاف الملكي الثّاني في العائلة المالكة البريطانية، فتزوّجت حفيدة الملكة إليزابيث، والتاسعة في خط العرش البريطاني، الأميرة يوجيني، من خطيبها جاك بروكسبانك، في زفافٍ أسطوريّ، وُصف بالأرستُقراطي، بعكس زفاف ابن عمّ يوجيني، الأمير هاري، الذي خيّم عليه طابع تعدد الثقافات.

حضر الزّفاف ما يُقارب الـ 850 ضيفًا، تنوّعت خلفياتهم من كِبار أعضاء العائلة المالكة، وشخصيات المُجتمع المرموقة، والأرستقراطيين، والمشاهير، بخلاف عدد ضيوف زفاف ميغان وهاري الذي أُقيم قبل 5 أشهر في نفس المكان، قلعة ويندسور، وحضره 700 ضيفٍ، علمًا بأنّ تكاليف حماية زفاف يوجيني وصلت إلى 2 مليون جنيه إسترليني، سيتم دفعهم من مُخصصات الضّرائب.

وبالحديث عن إطلالة العروس السّاحرة، أسدلت الأميرة البالغة من العمر 28 عامًا فُستانًا ساحرًا، تميّز بياقته التي تُشبه حرف V، التي طابقت تصميم ظهره، إذ تعمّدت العروس الكشف عن ندبة عملية اعوجاج عامودها الفقري الجراحية، التي أجرتها عندما كانت طفلة صغيرة، وكان الفُستان بتوقيع ديو المُصممين الإنجليزيين بيتر بيلوتو وكريستوفر دي فوس.

حرصت الأميرة يوجيني على إدخال تفاصيل تطريزية في الفُستان تعكس إرثها التّاريخي، وذلك تكريمًا لجدّتيها، الإنجليزية والإيرلاندية، فضلاً عن وضعها اللمسة النّهائية على إطلالتها السّاحرة، وهي تاج الزّمرّد الذي استعارته من جدّتها الملكة إليزابيث، وتزيين أذنيها بأقراطٍ مُطابقة، كانت عبارةً عن هدية من زوجها جاك.

لا تتجه الأنظار في الزفافات الملكية البريطانية إلى إطلالة العروس فقط، وذلك لأنه في هذه المُناسبات، تعجّ أماكن عقد القِرانات بالدّوقات وزوجات الأمراء، اللواتي يُعتبرن رائدات في عوالم الموضة والأزياء والستايل، تمامًا أمثال دوقة كامبردج كيت ميدلتون، ودوقة ساسكس ميغان ماركل.

خالفت كيت ميدلتون قاعدتها التي تعتمدها عند حضورها حفلات الزفاف، والتي تتعمّد فيها ارتداء فساتين مُكرّرة لبستها في مُناسباتٍ سابقة، لكي لا تخطف الأنظار من العروس، ففي زفاف يوجيني، تألّقت دوقة كامبردج بفُستان لونه أحمر عنّابي، بتوقيع مُصممها المُفضّل "أليكساندر ماكوين"، وحملت حقيبة كلاتش لونها خمري، وانتعلت في قدميها كعبًا عاليًا كلاسيكيًا مُطابقًا للون الكلاتش.

وفي سياق الحديث عن الأزياء، نكشف عن تفاصيل إطلالة دوقة ساسكس "ميغان ماركل"، التي استعادت بعض ذكريات زفافها اليوم، وذلك لأنها تزوّجت في المكان نفسه قبل 5 أشهر من الأمير هاري، كما اعتمدت ارتداء إطلالة بتوقيع علامة "جيفنشي"، وهي الماركة نفسها التي صممت فُستان زفافها الأسطوري.

ارتدت ماركل معطفًا كُحلي اللون، ووضعت على رأسها قُبّعة بحسب التقاليد البريطانية، بتوقيع "نويل ستيوارت"، كما حملت حقيبة كلاتش لونها خمري، وانتعلت في قدميها كعبًا عاليًا كلاسيكيًا مُطابقًا للون الفُستان.

ومن الأحداث السّعيدة التي حصلت في الزّفاف، هو حضور جد العروس "الأمير فيليب" زفاف حفيدته، إذ أشارت آخر الأنباء بأنه ترك أمر حضوره الحفل إلى حالته الصّحية يوم الزفاف، وعلى ما يبدو أنّه لم يستطع تفويت حضور زفاف حفيدته الغالية، في حين ارتدت زوجته الملكة إليزابيث معطفًا لونه أزرق فاتح، فعادةً ما تعتمد الملكة الألوان الزاهية في حفلات الزفاف الملكية.

وبعد عقد مراسم القِران في كاتدرائية القديس جورج، سيتوجّه الزّوجان في جولة العربة حول شوارع القلعة، التي ستستمر مُدة 15 دقيقة، ومن ثمّ سيعودان إلى ويندسور من أجل مأدبة الغداء التي ستقيمها الملكة على شرفها، وفي المساء، ستختتم يوجيني مراسم زفافها بحفلة مسائية، سيُقيمها لها والدها دوق يورك "الأمير أندرو".

اترك تعليقاً