مشاهير

من الإثارة إلى الاعتدال.. 3 محطات في رحلة أناقة باريس هيلتون!

من الإثارة إلى الاعتدال.. 3 محطات ف...

محتوى مدفوع

مرّتْ رحلة جمال وأناقة النجمة الأمريكية باريس هيلتون بمجموعة من المحطات اللافتة، التي ميّزت هذه الفتاة صاحبة الشعبية الكبيرة على المستويين العربي والعالمي، والتي أهّلتها لتكون واحدة من أجمل وأشهر النجمات الأنيقات حول العالم. هنا نرصد أبرز 3 محطات لافتة في رحلة جمال وأناقة العارضة والممثلة والمغنية العالمية باريس هيلتون ذات الـ36 عاماً. الوردي كانت باريس عاشقة ومحبة للون الوردي، بشكل ملحوظ، حيث كان يسيطر على معظم إطلالاتها، والذي كان يناسب أيضاً عمرها، لذا لم يغب هذا اللون عن إطلالاتها أبدا، سواء في البنطلونات أو الفساتين أو التنورات، أو حتى الإكسسوارات، فكانت أشبه ما تكون بإطلالات "باربي". المكياج الصارخ حاولت

مرّتْ رحلة جمال وأناقة النجمة الأمريكية باريس هيلتون بمجموعة من المحطات اللافتة، التي ميّزت هذه الفتاة صاحبة الشعبية الكبيرة على المستويين العربي والعالمي، والتي أهّلتها لتكون واحدة من أجمل وأشهر النجمات الأنيقات حول العالم.

هنا نرصد أبرز 3 محطات لافتة في رحلة جمال وأناقة العارضة والممثلة والمغنية العالمية باريس هيلتون ذات الـ36 عاماً.

الوردي

كانت باريس عاشقة ومحبة للون الوردي، بشكل ملحوظ، حيث كان يسيطر على معظم إطلالاتها، والذي كان يناسب أيضاً عمرها، لذا لم يغب هذا اللون عن إطلالاتها أبدا، سواء في البنطلونات أو الفساتين أو التنورات، أو حتى الإكسسوارات، فكانت أشبه ما تكون بإطلالات "باربي".

المكياج الصارخ

حاولت النجمة العالمية التخلّي عن عشقها للون الوردي من خلال طريقة أخرى لإبراز أنوثتها، فبدأت تعتمد في بعض جلسات التصوير على المكياج الصارخ، البعيد عن الألوان الوردية، مع ارتداء الأزياء المثيرة التي تكشف عن أجزاء من جسدها، ومن أبرزها جلسات التصوير التي خضعت لها بالملابس الداخلية.

الاعتدال

بعد فترة طويلة من التخبّط، استقرت النجمة الأمريكية على ستايلها المميز، ووصلت إلى مرحلة النضج، مكياجا وأزياءً، من خلال إطلالات مفعمة بالأنوثة، ومكياج ينجح ببراعة في إبراز ملامحها الجميلة، ويظهر هذا النضج واضحا في إطلالاتها الحالية متمثلا في حالة واضحة من الاعتدال في كل شيء، دون أنْ تفقد بالطبع جرأتها وأناقتها في كل الأحوال.

اترك تعليقاً