حتى في طلّاتها.. بيلا حديد تقلّد شقيقتها جيجي حديد

حتى في طلّاتها.. بيلا حديد تقلّد شقيقتها جيجي حديد

رحاب درويش

شوهدت عارضة الأزياء الأميركية ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد، أمس الاثنين، في نيويورك.

بدت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 20 عاما، في إطلالة سوداء، حيث ارتدت بنطلونا رياضيا فضفاضا أسود اللون، وبادي أسود يكشف عن الخصر، وسترة من الجلد، وانتعلت حذاء رياضيا من توقيع “NIKE”.

 

وبدت هذه الإطلالة قريبة جدا من إطلالة شقيقتها عارضة الأزياء العالمية جيجي حديد، التي تكبرها بعام واحد، أي تبلغ من العمر 21 عاما، والتي أطلّت بها يوم الخميس الماضي في أحد شوارع مانهاتن.

الاختلاف الوحيد بين الإطلالتين أن “جيجي” كانت ترتدي هاف بوت، وتحمل حقيبة يد صغيرة، خلافا لشقيقتها الصغرى “بيلا” التي اختارت حمل حقيبة سوداء أكبر حجما من حقيبة شقيقتها.

والسؤال الذي يطرح نفسه: هل تقلّد بيلا حديد شقيقتها جيجي حديد حتى في إطلالاتها؟

من المعروف أن “بيلا” تسير على خطى شقيقتها في كل شيء، حيث دخلت مجال عروض الأزياء مثلها، وحققت كأختها نجاحا لافتا في سن صغيرة، وشاركت مثلها في عروض كبار مصممي الأزياء في العالم، كما حرصت على الخضوع لجلسات تصوير مثيرة لصالح مجلات عالمية، كان آخرها جلسة تصوير بالملابس الداخلية لصالح مجلة “LOVE”، أسوة بشقيقتها التي تصدّرت أيضا أغلفة العديد من المجلات العالمية، لتثبت الشقيقة الصغرى أنها تسير دائما على خطى الشقيقة الكبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com