كيف تحافظين على إطلالتك مع وجود الك...

جمالك

كيف تحافظين على إطلالتك مع وجود الكمامة في الصيف؟

في كل مرة يعود فيها فصل الصيف، تعود النساء لترتيب حقائب السفر وملء خزائنهن بمستحضرات الجمال التي تتناسب مع طبيعة هذا الموسم الجميل بحجم مشقته، خاصة في الأماكن الحارة، ولأن صيف عام 2020 له طعم ولون مختلف بعض الشيء وربما لا يشجع على السفر، إلا أن هذا لن يمنع من الاستمتاع بحذر بكل وسائل الترفيه المتاحة في الإطار المحلي. قد تتشابه نصائح خبراء التجميل والمظهر بخصوص إطلالتنا مع انتقال الفصول في كل عام، وما توقفنا مع الخبراء إلا للتذكير ببعض الخطوات التي تضمن لنا الظهور بشكلٍ أفضل، مصممة الأزياء وخبيرة المظهر سارة البستاني التي أمضت رحلة مع تصميم الأزياء، تقدم

في كل مرة يعود فيها فصل الصيف، تعود النساء لترتيب حقائب السفر وملء خزائنهن بمستحضرات الجمال التي تتناسب مع طبيعة هذا الموسم الجميل بحجم مشقته، خاصة في الأماكن الحارة، ولأن صيف عام 2020 له طعم ولون مختلف بعض الشيء وربما لا يشجع على السفر، إلا أن هذا لن يمنع من الاستمتاع بحذر بكل وسائل الترفيه المتاحة في الإطار المحلي.

قد تتشابه نصائح خبراء التجميل والمظهر بخصوص إطلالتنا مع انتقال الفصول في كل عام، وما توقفنا مع الخبراء إلا للتذكير ببعض الخطوات التي تضمن لنا الظهور بشكلٍ أفضل، مصممة الأزياء وخبيرة المظهر سارة البستاني التي أمضت رحلة مع تصميم الأزياء، تقدم لنا نصائح عامة حول المكياج الذي يعتبر شغفها وعن الألوان المستخدمة في الأزياء.

تؤكد البستاني على ضرورة استخدام مستحضرات التجميل التي تتميز بقوامها الجاف وتستمر لفترة طويلة، مع التركيز على استخدام مثبت الماكياج قبل التعرض لأشعة الشمس، ونحن نضيف عدم إهمال تطبيق الواقي الشمسي كل أربع ساعات.

ولأن فيروس كورونا رفيق صيفنا حتى الآن، ينبغي أن نتعامل مع الكمامة برحابة صدر حرصاً على سلامتنا جميعاً، لذلك وحتى نعزز وجود الكمامة كإكسسوار له قيمة جمالية، ابتكرت سارة كمامة شفافة بنقوش مختلفة وطبعات من الزهور والفراشات لتشجع النساء على استخدامها حتى بدون وجود الفيروس على حدّ تعبيرها، وهو منحى اتبعه عدد كبير من مصممي الأزياء وعلامات تجارية معروفة منذ بدء ظهور فيروس كورونا والالتزام بوضع الكمامة، إلا أننا في المرحلة السابقة رأينا الكمامات القماشية.

وحول الألوان الأكثر رواجا لهذا العام وبما أن عروض الأزياء لموسم ربيع وصيف 2020 لم يكتب لها الظهور، هذا العام فيفضل أن نركز على الألوان التي كانت رائجة العام الماضي كالأزرق السماوي والأصفر الفاتح والزهر، مع الاعتماد على الألبسة القطنية التي تقاوم الحرارة وارتداء الأزياء العملية كالجينز الذي يشكل موضة منفصلة ويستمر بحدّ ذاته والذي يمكن استخدامه بمناسبات مختلفة.

والأهم من كل ما سبق أن نقابل عودة الحياة بمعنويات عالية وإصرار على تحقيق أهداف مؤجلة وأن نعكس جمال أرواحنا في كل الأوقات، فمستحضرات التجميل لا تجدي نفعا بدون جمال حقيقي في داخل الإنسان.


 

قد يعجبك ايضاً