فوشيا جديد فوشيا

أفخاد حورية البحر.. أحدث تقاليع إنستغرام!

لا شك أن حوريات البحر كائنات رائعات، فهن يعشن تحت الماء، ويسبحن في كل مكان بلا قيود، ويتمتعن بجسم انسيابي، لدرجة أن هناك فيلماً رائعاً لديزني، مستوحى من قصصهن. لذلك، لا ينبغي أن نفاجأ بأن آخر التقاليع على موقع إنستغرام، تمثل تكريمًا لصديقاتنا البحريات الوهميات، باعتبارهن نموذجاً لمقاييس جمال الجسم. التقليعة تعد مبادرة لبعض النسوة على مواقع التواصل الاجتماعي، اللائي شاركن صورهن لإبراز مقاييس أجسامهن التي تعادل مقاييس حوريات البحر، ونقصد هنا صاحبات الجسم الممتلىء ذوات الأفخاذ المتلاصقة. وبحسب هذا الاتجاه، فإن تلامس الفخذين يجعلك أقرب إلى مقاييس حورية البحر التي تعتبر "رمز الجمال". وكلما ازدادت مشاركة النساء لصورهن، كلما كانت تلك النساء صاحبات الجسم الممتلئ أكثر ثقة بجمالهن وبأجسامهن التي لطالما خجلن منها. يذكر، أن تقليعة "أفخاذ حوريات البحر" تأتي كرد على حركة أخرى تتبنى الجسم النحيف للغاية –ومن مقاييسها وجود فجوة بين الأفخاذ، وهي حركة شهدت انتشارًا كبيرًا على إنستغرام في السنوات الأخيرة. والمعروف أن وجود فجوة بين الفخذين كانت من أهم علامات الجمال، لأنها دليل على الرشاقة، ولطالما تم تصنف النساء اللواتي تتلامس أفخادهن من البدينات.
أخر الأخبار على فوشيا