فساتين

فساتين زفاف نجا سعادة الجديدة.. للمرأة الحالمة والإيجابية (صور)

أطلق المُصمّم نجا سعادة مجموعته الجديدة من فساتين الزفاف الجاهزة للعام 2021، والتي حملت عنوان "Unwavering Desire". وقدّم نجا سعادة من خلال هذه المجموعة 10 فساتين، تتناسب مع مختلف متطلبات المرأة التي تسعى إلى اختيار أجمل إطلالة، بخاصة في يوم زفافها. لذلك، عمد نجا سعادة إلى التنوع في الألوان التي استخدمها، حيث تراوحت ألوانها بين الأبيض الثلجيّ والأوف وايت العاجيّ والأوف وايت مع مزيج من تدرّجات النيود. ولمزيد من الرونق، ارتأى سعادة إلى اعتماد قصات عدة تنوّعت بين الـ"Mermaid" والـ"Princess Cut" والـ"A Line ". كما اعتمد في مجموعة "Unwavering Desire" أنواع مُختلفة من الخامات الفاخرة والناعمة تنوعت بين الدانتيل التول

أطلق المُصمّم نجا سعادة مجموعته الجديدة من فساتين الزفاف الجاهزة للعام 2021، والتي حملت عنوان "Unwavering Desire".

وقدّم نجا سعادة من خلال هذه المجموعة 10 فساتين، تتناسب مع مختلف متطلبات المرأة التي تسعى إلى اختيار أجمل إطلالة، بخاصة في يوم زفافها.

لذلك، عمد نجا سعادة إلى التنوع في الألوان التي استخدمها، حيث تراوحت ألوانها بين الأبيض الثلجيّ والأوف وايت العاجيّ والأوف وايت مع مزيج من تدرّجات النيود.

ولمزيد من الرونق، ارتأى سعادة إلى اعتماد قصات عدة تنوّعت بين الـ"Mermaid" والـ"Princess Cut" والـ"A Line ".

كما اعتمد في مجموعة "Unwavering Desire" أنواع مُختلفة من الخامات الفاخرة والناعمة تنوعت بين الدانتيل التول الحريري المُطرّز باللؤلؤ، وأحجار الشواروفكسي، والباييت الشفّاف.

وقد ازدانت هذه المجموعة أيضًا، بالزهور المزخرفة بتقنيّة اللايزر والمُطرّزة بالباييت والكريستال فضلًا عن اعتماد أشكال شبيهة بأغصان الأشجار وأوراقها، ما جعل من هذه الفساتين لوحات فنية تعكس بوهجها على المرأة، فيضاعف من جاذبيتها وأنوثتها ِ

هذا، وطغى على المجموعة الأعمال الحرفية التي تمثلت بالتطريز اليدوي، من خلال استخدام خيط القصب الذي أضاف مزيدًا من الرونق إلى الفساتين، بخاصة أنه تم اعتمادها باللونين البرونزي والفضي، فضلًا عن استخدام الخرز الفضي والبلاتين في بعض الفساتين.

وفي هذا السياق، حرص مصمم الأزياء، من خلال هذه المجموعة، على تسليط الضوء على إصرار المرأة وتمسكها بالمضي قدمًا، وصولًا إلى تحقيق أحلامها ورسم مستقبل واعد.

فمن وجهة نظر نجا سعادة، تسعى المرأة إلى إخفاء مشاعرها، وضعفها ما يحول دون التصالح مع نفسها. لذلك، دعا المرأة إلى التغلب على مخاوفها بكثير من الحب والتمسك بحقيقتها وبكل ما تريد، فتتحرر بذلك من كل ما يمنعها من تغيير مسار حياتها، لأن المشاعر الإيجابية وحدها تجذب كل ما نتمناه".

وأكد أن على المرأة أن تُحاكي الطفلة التي تعيش في داخلها، فتنثر أحلامها كما كانت تفعل في صغرها حين كانت تنفخ زهرة الأمنيات في الهواء وكلّها ثقة بأن أمنيتها ستتحق".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً