فساتين

فساتين مونيك لولييه لخريف 2020 ... للحالمات بزفاف شاعري!

تخيلي عروسًا تمشي في حديقة فيلا إيطالية ضخمة، وهي تسحب ذيل فستانها خلفها، وتستذكر لحظاتٍ سحرية لما قبل الزّفاف وحدها، هذا هو الشّعور الذي أرادت المصمّمة مونيك لولييه، أنْ تخلقه في مجموعتها الجديدة للعرائس لخريف 2020، حيث صرّحت خلف الكواليس: "إنّها تتعلّق بالفرح والرومانسية، وأردتُ أنْ أرتقي بها إلى مستوى القصص الشاعرية". وتضمنت المجموعة 17 ثوبًا مختلفًا كلّ واحد منها يبرز أسلوب عروس فريدة من نوعها، لكنّها توحّدت بتفاصيل مثل الأذيال المبالغ فيها، واللفات الدرامية، والأقمشة والملمس الفاخر. كان حب لويلير، للأزهار متجليًا بوضوح في المجموعة، حيث ظهر فستان عاجيّ بقصّة على شكل حرف A بأكمام شاعرية، وجاء مزينًا بطبعات

تخيلي عروسًا تمشي في حديقة فيلا إيطالية ضخمة، وهي تسحب ذيل فستانها خلفها، وتستذكر لحظاتٍ سحرية لما قبل الزّفاف وحدها، هذا هو الشّعور الذي أرادت المصمّمة مونيك لولييه، أنْ تخلقه في مجموعتها الجديدة للعرائس لخريف 2020، حيث صرّحت خلف الكواليس: "إنّها تتعلّق بالفرح والرومانسية، وأردتُ أنْ أرتقي بها إلى مستوى القصص الشاعرية".

وتضمنت المجموعة 17 ثوبًا مختلفًا كلّ واحد منها يبرز أسلوب عروس فريدة من نوعها، لكنّها توحّدت بتفاصيل مثل الأذيال المبالغ فيها، واللفات الدرامية، والأقمشة والملمس الفاخر.

كان حب لويلير، للأزهار متجليًا بوضوح في المجموعة، حيث ظهر فستان عاجيّ بقصّة على شكل حرف A بأكمام شاعرية، وجاء مزينًا بطبعات نباتية وفراشة ملوّنة، وأتى فستان بقصّة البوق من الدانتيل المُخرّم والمعقّد بطبعة الأزهار، وبرز أيضا ثوبًا بقصّة الـ "ballgown" من التول بخصر منخفض مزيّن بأزهار كبيرة الحجم ثلاثية الأبعاد.

ولتلبية احتياجات العروس التي تريد أكثر من إطلالة واحدة ليوم زفافها، قدمت المصممة بعض سترات البوليرو والجاكيتات القابلة للفصل، وبدلاً من الظهور كعناصر منفصلة تمامًا، دمجتها بسلاسة مع الفساتين.

وفي مكانٍ آخر، قامت لولييه بتحديث صورها الظلية الكلاسيكيّة بإضافة لمسات خفية من الألوان، وبالنسبة للعروس التي تريد مظهرًا أكثر تفصيلاً قدّمت فستان غمد من قماش الكريب بكمّين  طويلين تقليديّين.