فساتين

فستان الدانتيل.. تألقي كالأميرات في ليلة زفافكِ بتوقيع أشهر المصممين!

فستان الدانتيل.. تألقي كالأميرات في...

سيظل الدانتيل من أروع وأفخم الأقمشة المصممة منها فساتين الزفاف، فهو لمسة ناعمة هادئة تمنحك التألق والتميز كما أنه اختيار الأميرات الأول. لذا ندعوك بقوة للتألق بفستان الأحلام بتصميمات غاية في الروعة بتوقيع أشهر المصممين، استلهمناها من مجلة برايديل جايد. ريم عكرا صممت ريم عكرا فستانًا رقيقًا بقصة ناعمة هادئة بأكمام شفافة ورقبة مقفولة تتناثر عليه زهور الدانتيل بشكل مختلف في كل جزء من أجزائه. غاليا لاهاف يا له من فستان أنيق حقًا يتميز بالفخامة والنعومة يحاكي خطوتك الرشيقة ويعانق جسمك النحيل بتناغم وتناسق ملفت. لين مارشال كم هو أنيق ومثير بنقشات الدانتيل المختلفة كليًا، ويتميز برقة تفاصيله وقصته المختلفة

سيظل الدانتيل من أروع وأفخم الأقمشة المصممة منها فساتين الزفاف، فهو لمسة ناعمة هادئة تمنحك التألق والتميز كما أنه اختيار الأميرات الأول.

لذا ندعوك بقوة للتألق بفستان الأحلام بتصميمات غاية في الروعة بتوقيع أشهر المصممين، استلهمناها من مجلة برايديل جايد.

ريم عكرا

صممت ريم عكرا فستانًا رقيقًا بقصة ناعمة هادئة بأكمام شفافة ورقبة مقفولة تتناثر عليه زهور الدانتيل بشكل مختلف في كل جزء من أجزائه.

غاليا لاهاف

يا له من فستان أنيق حقًا يتميز بالفخامة والنعومة يحاكي خطوتك الرشيقة ويعانق جسمك النحيل بتناغم وتناسق ملفت.

لين مارشال

كم هو أنيق ومثير بنقشات الدانتيل المختلفة كليًا، ويتميز برقة تفاصيله وقصته المختلفة عند التنورة، وكأنه شلال يتدفق منه المياه العذب ويتساقط تحت قدميك.

رومان كيفيز

بقصة ذيل السمكة اللافتة انقسم هذا الفستان لشقين، أحدهما مزين بأجمل الزهور من الدانتيل المدهش والآخر من الحرير الناعم فيتسق مع جمالك الناعم وملامحك الرقيقة.

إليس برايدليز

يذكرني هذا الفستان بالحديقة اليانعة المفترشة بالزهور البرية بكافة أشكالها وأنواعها، فهل اتفق معك البستاني لترتدي مما زرعته وحصدته يداه؟.

ووتر برايدز

من زهور اللوتس وأغصان الشجر صمم هذا الفستان الشيك، وبقصة رقيقة بعنوان السهل الممتنع جاءت فكرته، فهل بعد هذا الجمال تشفع في وصفه الكلمات؟

ايزابيل ارمستورنغ

سينطق هذا الفستان بكل تفاصيل الأنوثة الطاغية، وسيعانق جمالك برقة ويرافقك في ليلة العمر كالحارس الأمين على جانبيك وكالراهب في محراب جمالك.

 

اترك تعليقاً