اعتداء بالكراسي والطاولات.. حفل زفا...

زفاف

اعتداء بالكراسي والطاولات.. حفل زفاف يتحول إلى ساحة معركة!

خرج غضب عدد من المدعوين في إحدى صالات الأعراس عن السيطرة، في منطقة بكولومبيا البريطانية، في كندا، بعد أن قاموا بتكسير المكان والاعتداء على بعضهم، وسرقة الكعكات؛ ما حوّل الاحتفال السعيد إلى مأساة. وتظهر لقطات مروعة امرأة تتصارع ترتدي ثوبًا أبيض رائعًا مع ضيف آخر، كما تُظهر لقطة كعكة الزفاف وهي متناثرة بعيدًا عن المقاعد والطاولات المقلوبة، بحسب تقرير لموقع thesun البريطاني. كما تستمر مجموعة من الرجال في ضرب الزوج الذي يرقد على الأرض بطاولة مكسورة، وظهر في اللقطات أحد الضيوف الذكور ينظر إليه وهو يحاول جر وسحب الرجل ذي البدلة الزرقاء حتى يتمكن من ضربه. https://www.youtube.com/watch?time_continue=25&v=SD8ChiU7Zsk&feature=emb_logo في مقطع الفيديو

خرج غضب عدد من المدعوين في إحدى صالات الأعراس عن السيطرة، في منطقة بكولومبيا البريطانية، في كندا، بعد أن قاموا بتكسير المكان والاعتداء على بعضهم، وسرقة الكعكات؛ ما حوّل الاحتفال السعيد إلى مأساة.

وتظهر لقطات مروعة امرأة تتصارع ترتدي ثوبًا أبيض رائعًا مع ضيف آخر، كما تُظهر لقطة كعكة الزفاف وهي متناثرة بعيدًا عن المقاعد والطاولات المقلوبة، بحسب تقرير لموقع thesun البريطاني.

كما تستمر مجموعة من الرجال في ضرب الزوج الذي يرقد على الأرض بطاولة مكسورة، وظهر في اللقطات أحد الضيوف الذكور ينظر إليه وهو يحاول جر وسحب الرجل ذي البدلة الزرقاء حتى يتمكن من ضربه.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=25&v=SD8ChiU7Zsk&feature=emb_logo

في مقطع الفيديو الذي يبدو أن أحدهم استغل تلك اللحظة النادرة وقام بتسجيلها، تُسمع صرخات مع استمرار وقوع الاعتداءات بين الضيوف الذكور، كما يوضح المقطع أيضًا محاولة موظفي الأمن التابعين للفندق تفريق أفراد المشاجرة، ومع ذلك عندما يقف الرجال على أقدامهم، يستأنفون الضرب واللكم.

وقال الموقع البريطاني، إن الضيوف قاموا بتسليح أنفسهم بكل ما وجدوه في طريقهم، بالكراسي والأطباق والشوك والسكاكين، ليدخلوا في معركة عنيفة، لم يُعرف -وفقًا للموقع- السبب وراءها.

وبينما تحولت القاعة لأرض معركة، بدأ عدد من المدعوات في الفرار من المكان تاركات الساحة بمن فيها، لتنتهي الليلة بالاعتداء على العريس أو الزوج، في الحفل الذي يرجح أنه لبعض من أفراد الطائفة الهندية، نظرًا للملابس التي كانت ترتديها مجموعة من الضيوف، وهي خاصة بالزي التقليدي في الهند.

في مقطع ثان من المشاجرة، تم تصويره من قبل أحد المشاهدين في سيارة مجاورة شوهدت بعض النساء عند باب المكان الفخم وراء الباب الزجاجي بالداخل يتشابكن مع أخريات في الخارج.

رغم أن الموقع البريطاني لم يذكر في تقريره أسباب الخلاف، التي أدت إلى حالة الاعتداء بين أفراد يُفترض أنهم مؤهلون نفسيًا للدخول في حالة من السعادة، بسبب أجواء حفلات الزفاف التي تلازم مثل هذه المناسبات، لكن من الممكن أن يكون نفاد كميات الطعام من "الاوبن بوفيه" هي الشرارة الصغيرة التي أشعلت الموقف، وحولت ليلة العمر إلى ليلة جنائزية بامتياز، ضاعت معها فرحة العروسين وتشتتت الأسرتان.