زفاف

بسبب قيود أستراليا.. هذا ما فعلته مثليتان لتتمكنا من الزواج!

بسبب قيود أستراليا.. هذا ما فعلته م...

تزوجت الشابتان "تشاريتي تيرنر" و"فيبي كوكس" في نيوزيلند مؤخرا، لأن بلدهما أستراليا لا تعترف بزواج المثليين، وأقيم حفل زفافهما في "سادبوري" بشمال ويلينغتون، واحتفلتا في إحدى الحدائق الطبيعية مع 70 من الأصدقاء المقربين وعائلتيهما. وبينما كان الحفل يسير على ما يرام تفاجأ الجميع بخبر وفاة جد فيبي الذي يسكن في أستراليا، وعلّقت تشاريتي تيرنر على الخبر قائلة: "على الرغم من حصولنا على مقدار لا يصدق من الدعم، إلا أن إقامة حفل الزفاف في الخارج كان يعني أن أفراد عائلتي المسنين لن يتمكنوا من الحضور، وبالفعل توفي جد فيبي أثناء حفل الزفاف". ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لم تتمكن "تشاريتي" و"فيبي"

تزوجت الشابتان "تشاريتي تيرنر" و"فيبي كوكس" في نيوزيلند مؤخرا، لأن بلدهما أستراليا لا تعترف بزواج المثليين، وأقيم حفل زفافهما في "سادبوري" بشمال ويلينغتون، واحتفلتا في إحدى الحدائق الطبيعية مع 70 من الأصدقاء المقربين وعائلتيهما.

وبينما كان الحفل يسير على ما يرام تفاجأ الجميع بخبر وفاة جد فيبي الذي يسكن في أستراليا، وعلّقت تشاريتي تيرنر على الخبر قائلة: "على الرغم من حصولنا على مقدار لا يصدق من الدعم، إلا أن إقامة حفل الزفاف في الخارج كان يعني أن أفراد عائلتي المسنين لن يتمكنوا من الحضور، وبالفعل توفي جد فيبي أثناء حفل الزفاف".

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لم تتمكن "تشاريتي" و"فيبي" من الذهاب لقضاء شهر العسل، حيث كانتا بحاجة إلى العودة إلى ديارهما لحضور جنازة جد فيبي.

وأشارت الفتاتان إلى أن مثل هذه المآسي الشخصية التي تحدث نتيجة لمنع أستراليا زواج المثليين لا يتم الإعلان عنها.

وقالت تشاريتي: "لقد اخترنا نيوزيلندا لأنها كانت أقرب بلد إلى أستراليا تسمح بزواج المثليين".

وقد نظم الثنائي الذي ظهر في برنامج "برايد آند برجيدس" التلفزيوني حفل الزفاف خلال ستة أسابيع، وتظهر الزوجتان في صور حفل الزفاف وهما سعيدتان للغاية.

وفي إشارة للبرنامج التلفزيوني قالت تشاريتي: "لقد قيل لنا إن البرنامج سيكون مسلسلاً وثائقياً عن العلاقات المتنوعة، ورغم أن ظهورنا في البرنامج تطلّب منا تقديم حياتنا الخاصة للجمهور لكننا أردنا المواصلة لإظهار بعض المشكلات التي قد يواجهها المثليون عند طرحهم فكرة الزواج".

وأضافت: "لقد أردنا أن نكون هذا الثنائي المثالي الذي يمكن للأزواج الآخرين رؤيته على التلفاز ليستمدوا الدعم منه"، وبالفعل حصل الثنائي على دعم وحب الجماهير، فقد أرسل العديد من متابعيهما الرسائل إلى السياسيين المحليين يطالبون فيها بالتصويت لإطلاق حملة من أجل السماح بزواج المثليين.

وقد تم بث حفل الزفاف على التلفزيون، حيث كشفت تشاريتي أن والديها رفضا حضور حفل الزفاف.

وقالت تشاريتي أثناء عرض الحفل على التلفاز: "سنمضي قدماً أنا وفيبي وسنشكل أسرتنا الخاصة والتي أعتقد أن والدي لن يكونا جزءاً منها بسبب معتقداتهما الدينية".

اترك تعليقاً