جوزيف عازار: ابني كارلوس مثقف فنيا وصوته طربي.. والأخير: والدي لم يكن قاسيا

جوزيف عازار: ابني كارلوس مثقف فنيا وصوته طربي.. والأخير: والدي لم يكن قاسيا

أعرب الفنان اللبناني جوزيف عازار عن سعادته بعودة ابنه كارلوس عازار إلى الساحة الفنية، بعد غياب دام حوالي 9 سنوات، وإطلاق أغنيته الجديدة "كل ما بدقلك".

وكشف عازار لـ"فوشيا"، أن ابنه كارلوس يعتبر من النجوم المثقفين فنيا بعد أن صقل موهبته من خلال دراسته في معهد الكونسرفتوار لمدة 5 سنوات.

وتحدث عن عملية تجديد أغانيه بصوت كارلوس قائلا: "هو معه كامل الحرية. يمكنه الاختيار بحسب رغبته. كل الأغاني تحت تصرفه. فهو يمتلك صوتا طربيا خاصة أنه ورث الفن منّي ومن جده، ويمتلك مؤهلات النجومية".

وقدم والد كارلوس عازار لابنه العديد من النصائح، ومن أبرزها سيره في الخط المستقيم، وأن يكون منفتحا على الثقافة ومحبة الوطن.

من جهته، وجّه الفنان كارلوس عازار تهنئة خاصة لوالده بمناسبة عيد الأب، قائلا: "الله يخليلنا اياك وتضل الهرم الفني والعربي وتضل فوق راس كل الفنانين خاصة أنك من أعمدة الفن في البلد".

وتابع كارلوس: "أنا من البداية فصلت مسيرة الوالد عن مسيرتي. إلا أن الأمر حمّلني الكثير من المسؤولية كوني ابن جوزيف عازار الذي يمتلك أرشيفا فنيا ضخما امتد حوالي 60 سنة".

وشدد الفنان اللبناني على أهمية تقديم الأعمال الفنية المهمة والتي تترك بصمة مميزة على الساحة، حتى تساعده على إكمال مسيرة والده الذي عاصر نجوم الزمن الجميل.

وكان الفنان جوزيف عازار قد تم تكريمه من قبل الإعلامية ريما صيرفي على مسيرته الفنية الطويلة.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com