زوكربيرج يخسر 7 مليارات دولار بساعات بعد تعطل فيسبوك وواتساب وإنستغرام

تطبيقات

زوكربيرج يخسر 7 مليارات دولار بساعات بعد تعطل فيسبوك وواتساب وإنستغرام

كشفت العديد من الأنباء العالمية، أن مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج، قد خسر سبع مليارات دولار في غضون ساعات قليلة، الإثنين، وذلك بعد انقطاع خدمات فيسبوك والتطبيقات التابعة لها واتس أب، وفيسبوك مسنجر، وإنستغرام. وتسببت عمليات الانقطاع إلى تراجع أسهم فيسبوك عند الساعة 2:73 بتوقيت واشنطن، بنسبة 5.72% بعد تعطل خدمات الموقع والتطبيقات التابعة لها، وانخفاض السهم إلى مستوى 323.40 دولار، بعد خسارة 19 دولارًا، كأسوأ أداء يومي لها منذ نحو عام. كما أوضحت الأنباء أن ثروة مارك زوكربيرج، تراجعت إلى 120.9 مليار دولار، ما أعاده في المركز الخامس عالميًا في مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات. وخسر مؤسس فيبسوك حوالي 19 مليار دولار من ثروته منذ 13 سبتمبر، عندما كانت ثروته تقارب 140 مليار دولار، وفقًا للمؤشر. وسجل موقع "داون ديدتكتور"، الذي يرصد حالات انقطاع الخدمات، أكثر من 80 ألف بلاغ عن انقطاع الخدمة من مستخدمي تطبيق واتساب، وأكثر من 50 ألف بلاغ من مستخدمي فيسبوك. img وتشير بيانات الموقع، إلى أن الانقطاع أثّر على حسابات مستخدمين في شتى أرجاء العالم. كما أبلغ بعض الأشخاص عن مشكلات في استخدام منصة "أوكولوس" للواقع الافتراضي، التابعة لفيسبوك. وقالت فيسبوك: "نحن على دراية بأن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا، ونعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، ونعتذر عن أي إزعاج". وتكهن خبراء الإنترنت، بأن الأمر قد ينطوي على خطأ في نظام أسماء النطاقات "DNS" لمواقع فيسبوك. وغالبا ما يُشبَّه نظام أسماء النطاقات بدليل العناوين، أو دليل أرقام الهواتف، ولكن للإنترنت. فهو يوجه برامج تصفح الإنترنت إلى نظام الكمبيوتر الذي يخدم الموقع الإلكتروني الذي يبحث عنه المستخدم. وكانت مشكلات سابقة في نظام أسماء النطاقات، قد أدت إلى انقطاع واسع لخدمات العديد من المواقع الرئيسية في وقت سابق من العام الجاري. وتبين في إحدى تلك الحالات، أن الانقطاع كان بسبب شخص واحد استطاع تغيير إعدادات خدمة سحابية واسعة الانتشار، ما أدى إلى حدوث خلل، أثّر على عدد هائل من مواقع الإنترنت. ومن النادر أن تؤثر مثل هذه المشكلات على عملاق تقني واحد، مثل فيسبوك، أو أن تظل المشكلة بدون إصلاح لفترة طويلة.

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً