انستغرام

بالصور.. أبناء الأثرياء في السعودية يعيدون تعريف الفخامة والرفاهية!

بالصور.. أبناء الأثرياء في السعودية...

لاشك أن أبناء الأثرياء يعيشون حياة رغدة ويسكنون القصور ويركبون أفخم السيارات ويرتدون أفخم الملابس من أهم الماركات العالمية، فما بالك بأبناء أثرياء المملكة العربية السعودية؟ والذين كثيراً ما سلطت عليهم الأضواء العالمية باعتبارهم يعيشون في مستوى آخر يعيدون به تعريف الفخامة والرفاهية. https://www.instagram.com/p/BVrgkRShjaF/?taken-by=richkosaudi وبحسب موقع "ستيب فيد"، تعددت أشكال الترف والفخامة لدى أبناء أثرياء المملكة العربية السعودية، بدءا من ركوب أفخم السيارات، وممارسة رياضة التفحيط والسير على الطرق الوعرة بأقوى وأغلى السيارات، فضلاً عن رغبتهم الشديدة في القيام بالأعمال المثيرة والخطيرة وركوب المروحيات. https://www.instagram.com/p/BVFUaZoBqLe/?taken-by=richkosaudi ولم يتوقف الأمر عند ذلك، فمنهم من يربي الفهود الصغيرة أو النمور، وآخرون يحبون اقتناء

لاشك أن أبناء الأثرياء يعيشون حياة رغدة ويسكنون القصور ويركبون أفخم السيارات ويرتدون أفخم الملابس من أهم الماركات العالمية، فما بالك بأبناء أثرياء المملكة العربية السعودية؟ والذين كثيراً ما سلطت عليهم الأضواء العالمية باعتبارهم يعيشون في مستوى آخر يعيدون به تعريف الفخامة والرفاهية.

وبحسب موقع "ستيب فيد"، تعددت أشكال الترف والفخامة لدى أبناء أثرياء المملكة العربية السعودية، بدءا من ركوب أفخم السيارات، وممارسة رياضة التفحيط والسير على الطرق الوعرة بأقوى وأغلى السيارات، فضلاً عن رغبتهم الشديدة في القيام بالأعمال المثيرة والخطيرة وركوب المروحيات.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك، فمنهم من يربي الفهود الصغيرة أو النمور، وآخرون يحبون اقتناء الأسلحة المطلية بالذهب، وكذلك عيش حياة العصابات وتدخين أفخم أنواع السيجار.

Cigar life #million #millionairemindset #luxury #richkids #richkid

A post shared by RichKidsOfSaudi (@richkosaudi) on

يذكر أن امتلاك الحيوانات الأليفة الغريبة أصبح رمزا للمكانة في العديد من الدول العربية، فيما تحاول العديد من الحكومات والمنظمات الدولية حالياً القضاء على هذه الممارسة.

ففي وقت سابق من هذا العام، حظرت الإمارات بيع الحيوانات الأليفة الغريبة وملكيتها الخاصة، مثل الفهود والنمور والأسود.

وتتراوح عقوبة حيازة أحد هذه الحيوانات في الإمارات حاليا بين  10 آلاف درهم  و700 ألف درهم ، فيما تمتلك دولة الكويت قانوناً مماثلاً.

اترك تعليقاً