هاش تاغ

طرد طالبة سعودية من المدرسة.. والسبب يشعل مواقع التواصل!

طرد طالبة سعودية من المدرسة.. والسب...

أوقفت إدارة إحدس المدارس السعودية طالبة ومنعتها من مزاولة الدراسة، وذلك لأنها تعمل في المجال الفني، بحسب ما أفاده نشطاء سعوديون على تويتر، حيث ضج موقع تويتر بهاشتاغ "#مدرسه_توقف_طالبه_لانها_ممثله" ليصبح الهاشتاغ الأكثر تداولا في السعودية. وتعود تفاصيل القصة إلى مقطع فيديو نشرته والدة الطفلة لتروي تفاصيل الحادثة، ما أثار حفيظة المغردين والمتابعين. وقالت الطفلة "ميار" والتي تبلغ من العمر 8 سنوات إنها تفاجأت أثناء حضورها لإحدى حصص الفصل الخامس الابتدائي باستدعاء المديرة لها وتوجيه تهديدات لها، وتخييرها بين المدرسة والتمثيل الذي قادها للشهرة، ملوحة بالفصل. وأوضحت الطفلة أنه بعد أن أكملت المديرة تهديداتها ووعيدها باشرت مرشدة بالمدرسة تأنيبها وتوبيخها وحذرتها

أوقفت إدارة إحدس المدارس السعودية طالبة ومنعتها من مزاولة الدراسة، وذلك لأنها تعمل في المجال الفني، بحسب ما أفاده نشطاء سعوديون على تويتر، حيث ضج موقع تويتر بهاشتاغ "#مدرسه_توقف_طالبه_لانها_ممثله" ليصبح الهاشتاغ الأكثر تداولا في السعودية. وتعود تفاصيل القصة إلى مقطع فيديو نشرته والدة الطفلة لتروي تفاصيل الحادثة، ما أثار حفيظة المغردين والمتابعين. وقالت الطفلة "ميار" والتي تبلغ من العمر 8 سنوات إنها تفاجأت أثناء حضورها لإحدى حصص الفصل الخامس الابتدائي باستدعاء المديرة لها وتوجيه تهديدات لها، وتخييرها بين المدرسة والتمثيل الذي قادها للشهرة، ملوحة بالفصل. وأوضحت الطفلة أنه بعد أن أكملت المديرة تهديداتها ووعيدها باشرت مرشدة بالمدرسة تأنيبها وتوبيخها وحذرتها من مواصلة التمثيل والظهور في مواقع التواصل الاجتماعية. وتساءلت ميار  لماذا لم تستدع المديرة أهلها لتوجيه التهديد، وهل يوجد قانون يحظر عليها الظهور على المنصات الافتراضية التي حققت عليها شهرة واسعة ووجدت فيها فضاء لممارسة هواياتها المفضلة. من جانبها قالت والدة ميار إنها اتصلت بمديرة المدرسة للاستفسار عن الموضوع ولم تجد إجابات مقنعة معتبرة أن ابنتها تعرضت للظلم والحسد وأنها تستحق الاعتذار وتشجيع مواهبها بدلا من كبتها، قبل أن تسخر من إشادة المدرسات بمواهب ابنتها المتفوقة في الوقت الذي تتعرض فيه للمضايقة بسبب شهرتها. وأوضحت السيدة  أن إحدى المدرسات حوالت ضربها عندما حضرت للمدرسة للاعتراض على تهديد ابنتها لولا تدخل المديرة التي منعتها. وكانت ميار قد ظهرت في عدة مقاطع فيديو تمثيلية ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي لاقت تجاوبا كبيرا من قبل جمهور واسع من السعوديين، والذين أشاد أغلبهم بمواهب الطفلة وخاصة في التمثيل والكوميديا. وتفاوتت آراء المغردين السعوديين حول هذه الحادثة، فمنهم من يرى أن قرار المدرسة صائب بطرد الطالبة، معتبرينه تطبيقا لتعاليم المملكة الإسلامية، مشددين على عدم التهاون في مثل هذه الحالات. ومنهم من رأى أن هذا القرار ظالم، إذ لا يحق للمديرة إيقاف الطالبة  معتبرين أن عملها في التمثيل حرية شخصية، حيث غرد أحدهم قائلاً: " إليكم بعض آراء المغردين:
اترك تعليقاً