هل فقدت "الورود" مكانتها كرمز لعيد...

استفتاءات فوشيا

هل فقدت "الورود" مكانتها كرمز لعيد الحب؟

على مر العصور، تعتبر الورود رمز الحب بين العاشقين وأفضل هدية يقدمها الحبيب لمحبوبته للتعبير عن حبه، ولكن بمرور الوقت وتغير الأزمنة وتنوع الهدايا، هل استطاعت الورود أن تظل الهدية رقم واحد للتعبير عن المشاعر في عيد الحب؟ رصدت كاميرا "فوشيا" آراء الشباب بشأن قيمة الورود حاليًا وهل تراجعت، ولم تعد هدية مناسبة للفتيات في عيد الحب؟ حيث أوضح البعض أن الورود أصبحت موضة قديمة لا تصلح في هذه الأيام ومصيرها يكون سلة المهملات. وقال آخرون إن الزمن تغير وأصبحت الفتيات والشباب يبحثون عن الهدايا الأكثر نفعًا لهم أو يتم استخدامها بشكل عملي كأدوات منزلية أو مكياج، موضحين أنه في

على مر العصور، تعتبر الورود رمز الحب بين العاشقين وأفضل هدية يقدمها الحبيب لمحبوبته للتعبير عن حبه، ولكن بمرور الوقت وتغير الأزمنة وتنوع الهدايا، هل استطاعت الورود أن تظل الهدية رقم واحد للتعبير عن المشاعر في عيد الحب؟

رصدت كاميرا "فوشيا" آراء الشباب بشأن قيمة الورود حاليًا وهل تراجعت، ولم تعد هدية مناسبة للفتيات في عيد الحب؟ حيث أوضح البعض أن الورود أصبحت موضة قديمة لا تصلح في هذه الأيام ومصيرها يكون سلة المهملات.

وقال آخرون إن الزمن تغير وأصبحت الفتيات والشباب يبحثون عن الهدايا الأكثر نفعًا لهم أو يتم استخدامها بشكل عملي كأدوات منزلية أو مكياج، موضحين أنه في النهاية قيمة الهدية ليست في ثمنها، ولكن في القيم التي تحملها بين الأحباء.

ومن جانبه قال أحد بائعي الورود لـ"فوشيا" إن ارتفاع اسعار الورود في الفترة الأخيرة جعل العديد من الناس يلجأون لشراء هدايا أخرى، فأقل وردة مستوردة الآن ثمنها 35 جنيهًا، فيما أوضح بائع آخر، أن الأشخاص الرومانسيين الذين اعتادوا على شراء الورود في هذه المناسبة لن يغيروا عاداتهم أبدًا.