لبنانية تطلق الرصاص على "كلب" وتقتله أمام أطفالها.. ومطالبات بمعاقبتها
مواقع التواصل
15 أبريل 2022 10:00

لبنانية تطلق الرصاص على "كلب" وتقتله أمام أطفالها.. ومطالبات بمعاقبتها

avatar لين محمد

أثار مقطع فيديو سخط رواد مواقع التواصل الاجتماعي لتوثيقه مشهدا دمويا لامرأة لبنانية تحمل بندقية وتطلق الرصاص على كلب جلس أمام منزلها، دون أن يبدي أي ردة فعل هجومية أو شرسة.

ونشرت المدافعة عن حقوق الحيوان، غنى نهفاوي، مقطع فيديو يوثق الجريمة التي أقدمت عليها السيدة ”سلمى غندور“ من منطقة ”كامد اللوز“ في البقاع الغربي بلبنان، حيث خرجت المرأة من منزلها ممسكة ببندقيتها المحشوة بالرصاص ومتجهة نحو الكلب الجالس أمام منزلها، ودون تراجع أو إحساس بالشفقة صوبت الفوهة على رأسه وأطلقت عليه الرصاص مرتين.

وعادت سلمى غندور إلى منزلها وسط ضحكات أحد الأطفال الذين شهدوا حادثة إطلاقها النار، فقال الطفل: ”قوصنا الكلب يموت الله لا يرده ان شاء الله.. مات مات مات“.

وأرفقت غنى مقطع الفيديو بتعليق، كتبت فيه: ”لثواني وقفت الدني.. وضحكات الطفل حرقوني.. عايشين مع وحوش مجرمة قاتلة.. حبيبي يا صغَيّر.. كانوا آخر لحظات الك بشمس نيسان..ليش ما هاجمتها؟ ليش ما وقفت بوجه هالشيطان؟ وهالضحكات مسامير بنعش هالطفولة.. سلمى غندور من كامد اللوز البقاع الغربي، جريمتك برسم الله و وقوى الأم الداخلي وضمائر المعنيين!“.

وأشار أحد المغردين إلى أن إقدام المرأة على هذا الفعل وتحديدا أمام أطفالها كان بسبب عضّ الكلب وجه ابنتها وخضوعها لـ24 قطبة. فيما لم يتم الكشف عن السبب الحقيقي الذي دفع المرأة لرمي الكلب بالرصاص.

من جهتها، أعربت الإعلامية اللبنانية ديما صادق عن استيائها من الوضع الذي أصبح عليه المجتمع اللبناني، وأعادت نشر الفيديو معلقة: ”عم نتحول لمجتمع متوحش! مجتمع عم بربي طفولة على انه تضحك على جريمة ترتكب قدام عيونها، الأزمة عم تخلينا نشهد تحولات خطيرة ستغير صفات المجتمع اللبناني“.

2022-04-BeFunky-collage-33-3

وعلقت إحدى مستخدمات ”تويتر“: ”يا ربي دخلك، كان هل المسكين، الكائن الحي لي خلقه ربنا و عطاه مطرحه بهل الدني، قاعد بسلام و أمان الله، و اجت هل الكائنة العديمة الاخلاق والانسانية فجرت عقدها و غضبها ونرجسيتها بوجه.. يا ويلها من غضب ربنا يوم الدينونة.. رح تلف بمطرحها و ما رح يطلع بوجها الا روح هل المسكين“.