ترامب يحظر تيك توك بأمريكا في 15 سب...

مواقع التواصل

ترامب يحظر تيك توك بأمريكا في 15 سبتمبر ما لم تتدخل مايكروسوفت

كان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية "دونالد ترامب" قد صرّح مُسبقًا بأنّه سيحظر تطبيق "تيك توك"، المملوك من قِبل إحدى الشركات التكنولوجية الصينية، في جميع الولايات. لكن يبدو أنّ ترامب قد تراجع عن قراره ووضعَ حلًّا جديدًا بدل الحظر الكامل للتطبيق في أمريكا، ألا وهو أن تستحوذ عليه شركة تكنولوجية أمريكية، وذكر مايكروسوفت مثالًا على ذلك. كشف دونالد ترامب عن هذه القرارات الجديدة يوم أمس الاثنين أثناء مُشاركته في مُؤتمرٍ صحفي في البيت الأبيض، وقال إنّه حتى لا يتم حظر تيك توك في الولايات، ينبغي على شركة أمريكية أن تشتريه. وقال ترامب إن TikTok سيتم إغلاقه في 15 سبتمبر ما لم

كان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية "دونالد ترامب" قد صرّح مُسبقًا بأنّه سيحظر تطبيق "تيك توك"، المملوك من قِبل إحدى الشركات التكنولوجية الصينية، في جميع الولايات.

لكن يبدو أنّ ترامب قد تراجع عن قراره ووضعَ حلًّا جديدًا بدل الحظر الكامل للتطبيق في أمريكا، ألا وهو أن تستحوذ عليه شركة تكنولوجية أمريكية، وذكر مايكروسوفت مثالًا على ذلك.

كشف دونالد ترامب عن هذه القرارات الجديدة يوم أمس الاثنين أثناء مُشاركته في مُؤتمرٍ صحفي في البيت الأبيض، وقال إنّه حتى لا يتم حظر تيك توك في الولايات، ينبغي على شركة أمريكية أن تشتريه.

وقال ترامب إن TikTok سيتم إغلاقه في 15 سبتمبر ما لم تشتريه مايكروسوفت أو شركة أخرى، وإنه اقترح على الرئيس التنفيذي لشركة Microsoft أن "يمضي قدمًا" في عملية الاستحواذ، وذلك من خلال مكالمة نهاية أجراها معه في عطلة نهاية الأسبوع الماضية.

وأضاف الرئيس عن تيك توك: "لا يمكن للصين أن تتحكم به لأسباب أمنية"، مُستطردًا أنه لا يمانع إذا اشترته مايكروسوفت أو أي شركة مؤتمنة جدًا أخرى بدلاً من ذلك، وعلّقت صحيفة "نيويورك تايمز" بأنّ ترامب قصد أن تكون الشركة "أمريكية جدًا".

وجاء في تصريحاته أيضًا أن مثل هذه الصفقة ستدرّ مبلغًا كبيرًا من المال للصين، وجادل بأن الولايات المتحدة ينبغي أن تتلقى أموالًا أيضًا مقابل سماحها بعقد الصفقة، دون توضيح كيف سيفعل ذلك، مضياً: "جزء كبير جدًا من هذه الأموال سيتعين أن تذهب إلى خزينة الولايات المتحدة، لأننا سمحنا بحدوث هذه الصفقة".

وأشارت تعليقاته إلى تأجيل مؤقت لإغلاق TikTok على الأقل، والذي خضع للتدقيق في واشنطن لملكيته الصينية، حيث جادل مسؤولو إدارة ترامب والمشرعون من كلا الحزبين بأن التطبيق، المعروف بمقاطع الفيديو الراقصة ومقاطع الترند الأخرى الممتعة، يمكن أن يشكل تهديدًا للأمن القومي من خلال إمكانية منح الحكومة الصينية كميات هائلة من بيانات المستخدم الأمريكي.

وعلى الرّغم من ذلك، أصر المسؤولون التنفيذيون في TikTok على أن التطبيق لا يأخذ التوجيه من ByteDance، الشركة الأم في بكين.

ومن جهتها، رفضت مايكروسوفت التعليق يوم الاثنين. وقال المسؤولون في TikTok عبر بيان: "ملتزمون بمواصلة إضفاء الفرح على العائلات والمهن ذات المغزى لأولئك الذين يبدعون على منصتنا بينما نبني TikTok على المدى الطويل."


 

قد يعجبك ايضاً