مواقع التواصل

عجوز ثمانينية تصبح نجمة "تيك توك".. وتحصد 30 مليون متابع!

منذ ظهوره وحظي تطبيق تيك توك بشعبية كبيرة بين مختلف الأشخاص والنجوم، وخاصة خلال فترة الإغلاق، حيث يعتبره الكثيرون وسيلة للترفيه عن أنفسهم. لا تقتصر شعبية التطبيق بين الشباب فقط، بل وكبار السن أيضًا، حتى أنه مؤخرًا أصبحت عجوز قاربت 90 عامًا نجمة تيك توك ويتابعها الملايين من الأشخاص. فوفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تحظى روث رود وهي جدة تبلغ من العمر 88 عامًا، بشعبية كبيرة على تيك توك ويتابعها ما يصل إلى 30 مليون شخص. تشتهر روث بفيديوهات طريفة لها وهي ترقص وتلعب كرة القدم في منزلها في مدينة كيدمينستر البريطانية، وقالت عن شعبيتها على التطبيق الشهير: "مندهشة للغاية،

منذ ظهوره وحظي تطبيق تيك توك بشعبية كبيرة بين مختلف الأشخاص والنجوم، وخاصة خلال فترة الإغلاق، حيث يعتبره الكثيرون وسيلة للترفيه عن أنفسهم.

لا تقتصر شعبية التطبيق بين الشباب فقط، بل وكبار السن أيضًا، حتى أنه مؤخرًا أصبحت عجوز قاربت 90 عامًا نجمة تيك توك ويتابعها الملايين من الأشخاص.

فوفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تحظى روث رود وهي جدة تبلغ من العمر 88 عامًا، بشعبية كبيرة على تيك توك ويتابعها ما يصل إلى 30 مليون شخص.

تشتهر روث بفيديوهات طريفة لها وهي ترقص وتلعب كرة القدم في منزلها في مدينة كيدمينستر البريطانية، وقالت عن شعبيتها على التطبيق الشهير: "مندهشة للغاية، فأنا عجوز عمري 88 عامًا للحصول على مثل هذه الشهرة، ما أعنيه هو أني لم أفعل شيئًا جريئًا، فكل ما في الأمر سيدة عجوز تجعل من نفسها مزحة".

وعلى الرغم من تعليق "روث"، إلا أن شعبيتها على تيك توك لا تزعجها على الإطلاق، حيث أضافت: "ما أفعله يشعرني بالسعادة، فأنا أمكث في المنزل دون خروج منذ 8 أسابيع، وما أفعله يمنحني دفعة طاقة".

هذا ونبعت فكرة نشر فيديوهات لـ "روث" على تيك توك من حفيدتيها جيس وغريس، والتي كانت مجرد مزحة في البداية وأوضحت غريس: "كنا قد نشرنا فيديو لجدتنا وهي تنفذ رقصة شهيرة على تيك توك وكان الأمر مجرد مزحة ليس إلا، ولكن سرعان ما أصبح الفيديو منتشرًا وحظيت بشعبية كبيرة".

وكشفت غريس أنه في غضون يوم واحد، حصل الفيديو على أكثر من 50 ألف مشاهدة وأكثر من مليون إعجاب، فضلًا عما تحظى به روث من 30 مليون متابع.

يجدر بالذكر أن روث لديها 3 أبناء و9 أحفاد بالإضافة إلى 2 أبناء أحفاد. وفيما يتعلق بالفيديو، أوضحت غريس أنها احتاجت إلى مساعدة جدتها للترويج لفريقها لكرة القدم وطلبت منها ارتداء زي الفريق وتنفيذ الفيديو.

وفي حين يبدو الفيديو بسيطًا إلا أن غريس أوضحت أن الأمر استغرق محاولات عديدة حتى تتمكن روث من تسديد الكرة في الهدف وحاز الفيديو بالفعل على مشاهدات عالية، وهي الآن يتابعها الملايين.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً