مواقع التواصل

قط يحصل على أكثر من 60 ألف متابع إنستغرامي بسبب "لسانه"!

مازالت الحيوانات الأليفة هي المصدر المثالي للترفيه للعديد من الأشخاص بينما هم في عزلة بسبب الفيروس التاجي المستجد "كورونا". وفي مقاطعة يوركشاير الكبرى بشرق إنجلترا، يعيش "إيكيرو" - القط الغريب ذو الشعر القصير والوجه المسطح والصوت الحاد - مع مالكتيه إيما وريتش، ولطالما تميّز "إيكيرو" بـ"لسانه" فأصبح سبب شهرته، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. يملك القط ذو اللسان الوردي مايقرب من 60 ألف متابع على حسابه على "إنستغرام"، وهو دائمًا مايجلب البسمة على شفاه معجبيه المتابعين له من جميع أنحاء العالم؛ فغالبا ما يتم تصوير إيكيرو وهو مخرج لسانه الوردي من فمه؛ ما يعطي تعبيرات رائعة تلفت الأنظار.

مازالت الحيوانات الأليفة هي المصدر المثالي للترفيه للعديد من الأشخاص بينما هم في عزلة بسبب الفيروس التاجي المستجد "كورونا".

وفي مقاطعة يوركشاير الكبرى بشرق إنجلترا، يعيش "إيكيرو" - القط الغريب ذو الشعر القصير والوجه المسطح والصوت الحاد - مع مالكتيه إيما وريتش، ولطالما تميّز "إيكيرو" بـ"لسانه" فأصبح سبب شهرته، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

يملك القط ذو اللسان الوردي مايقرب من 60 ألف متابع على حسابه على "إنستغرام"، وهو دائمًا مايجلب البسمة على شفاه معجبيه المتابعين له من جميع أنحاء العالم؛ فغالبا ما يتم تصوير إيكيرو وهو مخرج لسانه الوردي من فمه؛ ما يعطي تعبيرات رائعة تلفت الأنظار.

لكن بحسب الصحيفة فإن إخراج إيكيرو للسانه دائما عند تصويره ليس لمرض عنده، لكن أوضحت مالكتاه إيما وريتش، اللتان اشترتا إيكيرو من مربيه، أنه يمكنه أن يغلق فمه وبصحة جيدة.

View this post on Instagram

Heart shaped blep ❤️

A post shared by Ikiru (@neko.ikiru.san) on

ويتم تصوير إيكيرو بأوضاع متعددة رائعة؛ وتم وصفه بأن "عينيه تشبهان عينا الغزال"، وأحيانا يبدو غاضبا، وأحيانا يقوم بعمل تعابير رائعة بوجهه، وأحيانًا يتم تصويره مستلقيًا على الأرض.

وأحيانا يبدو "إيكيرو" غير سعيدٍ بالصورة فيظهر العينين الضيقتين، وفي إحدى صوره ظهر "إيكيرو" بخيبة أمل مع إطلالات الحديقة، وهو جالس أمام نافذة منزله.

وفي صورة أخرى ظهر "إيكيرو" متفاجئا في الصورة في أبرز لقطة رائعة، وفي صورة أشبه بكرتون الأطفال "توم وجيري" ظهر إيكيرو وهو يلعب لعبة مع الفأر في منزله، وفي آخر صورة ظهر "إيكيرو" ناظرًا للسماء وكأنه متفاجئ بشيء فوق رأسه.

يمتلك عدد كبير من الأفراد الحيوانات الأليفة في منازلهم، وخاصة القطط، لكن يُذكر أنه بالرغم من تسجيل حالة إصابة كلب بعدوى الفيروس التاجي المستجد "كورونا في هونج كونج، إلا أنه لا يوجد دليل علمي حتى اليوم على أنه يمكن انتقال عدوى "كورنا" من قط أو كلب أو أي حيوان أليف آخر، لكن الحيوانات البرية مثل الخفافيش أو القطط البرية هي التي يمكنها أن تنقل العدوى والفيروسات.

إذ ينتقل "كورونا" عن طريق القطرات التي يخرجها أي شخص مصاب بالعدوى عندما يسعل أو يتكلم أو يعطس، ولحماية نفسك عليك أن تنظف يديك باستمرار مع اتباع أساليب الوقاية الأخرى.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً