مواقع التواصل

بالصور.. كيف غيرت مواقع التواصل حياة هذه العارضة؟

تُعد عروض الأزياء فنّاً من الفنون الشائعة بمختلف أنحاء العالم، كما أصبح هناك أناس متخصّصون لمثل هذه العروض، بما في ذلك أعداد كبيرة من عارضات الأزياء اللواتي يتمتّعن بصفاتٍ عدة من ناحية الشكل والمظهر والتي تجعلهنّ قادرات على إظهار الأزياء التي يعرضنها في أجمل صورة، لأجل تشجيع الفتيات والنساء على اقتنائها. و في نظرة سريعة على حساب عارضة الأزياء "غابي إبستين " في إنستغرام يبدو أن الفتاة صاحبة الـ23عاما تعيش فترة من أجمل فترات حياتها على الإطلاق. وفقاً لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية تمتلك عارضة الأزياء أكثر من 1.8 مليون متابع على حسابها الشخصي في إنستغرام.  وترتب على نجاحها الساحق على

تُعد عروض الأزياء فنّاً من الفنون الشائعة بمختلف أنحاء العالم، كما أصبح هناك أناس متخصّصون لمثل هذه العروض، بما في ذلك أعداد كبيرة من عارضات الأزياء اللواتي يتمتّعن بصفاتٍ عدة من ناحية الشكل والمظهر والتي تجعلهنّ قادرات على إظهار الأزياء التي يعرضنها في أجمل صورة، لأجل تشجيع الفتيات والنساء على اقتنائها.

و في نظرة سريعة على حساب عارضة الأزياء "غابي إبستين " في إنستغرام يبدو أن الفتاة صاحبة الـ23عاما تعيش فترة من أجمل فترات حياتها على الإطلاق.

وفقاً لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية تمتلك عارضة الأزياء أكثر من 1.8 مليون متابع على حسابها الشخصي في إنستغرام.

 وترتب على نجاحها الساحق على إنستغرام امتلاكها العديد من الرُعاة الذين يدفعون مقابل منشور واحد تنشره عبر حسابها إنستغرام أكثر مما تتقاضاه في العمل كعارضة أزياء لمدة أربعة أيام .

وتحدثت غابي مؤخرا في حديث صحفي مع صحيفة " ديلي ميل" حول سعادتها  لقدرتها على التجول حول العالم  والعمل مع أهم شركات الأزياء والموضة والسياحة والفنادق.

وأعربت غابي الحاصلة على دبلوم في العلوم الطبية الحيوية عن سعادتها الكبيرة في نجاحها على موقع إنستغرام، مؤكدة أن الأمر جاء عن طريق الصدفة البحتة .

وقالت غابي "بعد فترة من زيادة أعداد المتابعين للحساب بدأت شركات الموضة العالمية في التفاوض معي وعرض ملابس ورحلات مجانية حول العالم مقابل الدعاية لتلك الشركات على صفحتي الشخصية"، مؤكدة أن "الأمر في البداية كان للترفية وبعد ذلك تحول حسابي على إنستغرام لعمل أساسي، وآخر أعمالى كانت في أوروبا حيث قمت بالدعاية لبعض الفنادق في عدة بلدان مثل اليونان وإيطاليا وفرنسا والمغرب " .

وبعد مرور فترة أدركت "غابي" الفارق المادي الكبير بين ما تحصل عليه من وسائل التواصل الاجتماعي وما تحصل عليه من خلال العمل كعارضة أزياء محترفة في إحدى الشركات العالمية .

اترك تعليقاً